تفاصيل إحباط الجيش تأسيس “ولاية داعش” بجبال أسيوط وتصفية عدد كبير من الاجانب
القوات البرية المصرية

ضربة امنيه قاصمة وجهتها القوات المسلحة المصرية والشرطة للخارجين عن القانون والتكفيريين والإرهابيين أصحاب الفكر المتطرف بصعيد مصر وبالأخص منطقة جبال أسيوط، بعد أن تمكنت قوات التدخل السريع والصاعقة المدعومة بغطاء جوي من الطائرات العمودية المقاتلة، تم خلالها تصفية 20 عنصرا أجنبياً وضبط 9 عناصر اخرى.

وأشارت مصادر إخبارية لاحتواء الخلية على عناصر من جنسيات أجنبية من بينهم داعشيين وحمساويين وعناصر ممن نفذت هجوم كرم القواديس، ومعسكر الشرطة العسكرية بالفرفرة، وتم تصفية عدد كبير منهم كما أشير سابقاً.

وتأتي العملية الكبري بصعيد مصر ضمن عملية حق الشهيد الهادفة لكسر شوكة التنظيمات الإرهابية، حيث تم إحباط تسلل بعض العناصر الإرهابية الخطرة من جنسيات غير مصرية، للاختباء بصعيد مصر من خلال دروب الصحراء الغربية، والتمركز بجبال أسيوط بالقرب من مدينة القوصية و ديروط.

وتمكنت القوات من ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد العسكرية، كانوا يعتزمن استخدامها لتأسيس نواة دولة داعشية بصعيد مصر.

حيث ورد معلومات مؤكدة للأجهزة الأمنية تفيد برصد تسلل عناصر أجنبية عبر صحراء مصر الغربية قادمين من ليبيا، وحدث بينهم مناوشات وعرب جبل ديروط لدرجة إطلاق الرصاص، حتى وصول قوات الجيش والشرطة لمحاصرة المكان، ودارات بينهم معركة استمرت أكثر من 8 ساعات بمساعدة غطاء جوي وقوات من الشرطة والجيش والصاعقة.

وتشير التقارير لوجود بعض العناصر الخطرة بين أعضاء الخلية الإرهابية، من المطلوبين أمنياً، وتجرى حاليا التحقيقات بمعرفة الجهات المختصة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.