مصادر: 5 أسباب قوية دعمت بقاء “غادة والي” في منصبها في الحكومة الجديدة.. ننشر التفاصيل
وزيرة التضامن الاجتماعي

قامت الدكتورة “غادة والي” بأداء اليمين الدستورية صباح اليوم السبت أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، و ذلك لتجدد العهد في منصبها كوزيرة للتضامن الاجتماعي في حكومة المهندس “شريف اسماعيل”، و أكدت مصادر بأن الدكتورة “غادة والي” دعمت منصبها بقوة من خلال 5 أسباب أساسية و قرارات فعالة اتخذتها “والي” أثناء بقائها خلال حكومة محلب.

أسباب بقاء “غادة والي” وزيرة للتضامن الاجتماعي:

  1. اهتمامها الفعال بملف الأيتام، و قيامها بالبحث الدؤوب عن وضع حلول لمواجهة مشاكل ملف الأيتام، على رأسها وضع معايير جودة لمنع تراخيص لإقامة دور أيتام جديدة و سحب تراخيص من دور أيتام موجودة بالفعل لم تلتزم بالمعايير المحددة، بالإضافى إلى قيامها بوضع قاعدة بيانات لتوزيع دور الأيتام في أماكن متفرقة.
  2. قيام الدكتورة “والي” بمواجهة ظاهرة أطفال الشوارع و إطلاق فعالية “كارت أحمر لعمالة الأطفال، و حرصها الدائم على توفير الحماية للمرأة و الطفل و المجتمع.
  3. قيامها علة مشروع تطوير مؤسسات رعاية الأطفال بلا مأوى بالتعاون مع جمعية “مصر المحروسة بلدي”.
  4. العمل على حل مشكلة الفقر، و ذلك من خلال تنفيذها لمشروع تكافل و كرامة الذي يهدف إلى صرف مساعدات مالية للمعاقين و كبار السن، بالإضافة إلى زيادة معاشات الضمان الاجتماعي و المعاشات المبكرة، و صرف 40 جنيه لأبناء مستحقي معاش التضامن.
  5. الانتهاء من تطوير مشروع تطوير الوحدات الاجتماعية في المحافظات و ذلك بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.