كيف كان رسول الله يختار الاضحية
كيفية اختيار الاضحية

رغم أن الاضحية شعيرة من شعار الله إلا إنها اعظمهم و يجب أن تكون على الوجه الأكمل لأنها تقدم لوجه الله تعالى، و لما فيها من توسعة على الفقراء و إهداء للأهل و زيادة للمحبة و صلة الرحم و التراحم و الود بين المعارف و الأصحاب، و لذلك فالاضحية هي العمل الديني و الواجب الذي نفعله ابتغاء مرضاة الله و نحقق به استفادة بكل بالحب و الود بين الناس .

و لذلك كان الحبيب المصطفي صل الله عليه و سلم يختار أضحيته بكل عناية و دقة لتكون الأفضل و الأحسن، و اليوم نقدم لكم الأسس و المعايير التي كان رسول الله يختار على أساسها اضحيته :

– كان رسول الله يختار أولا الإبل و بعدها البقر ثم الخراف، و كان عليه لصلاة و السلام يجيز أن يشترك كل سبعة أفراد في أضحية واحده من الإبل و البقر لارتفاع أثمانها .

– كان يختار الخراف التي لا يقل عمرها عن سنة .

– و إن كانت الأضحية من الماعز أو البقر فلا يقل عمرها عن سنتين .

–  أما إذا كانت الاضحية من الإبل فلا يقل عمرها عن خمس سنوات .

– و كان رسول الله يختار الاضحية خالية تماما من العيوب خاصة العيوب الأربعة و هي أن لا تكون عوراء، مريضة، عرجاء، عجفاء .

– و كان حبيب الله يختار الاضحية ذات القرون المكتملة، بينما يترك الخراف مكسورة القرن أو مقطوعة الأذن .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.