مواقع التواصل الاجتماعي التقليدية وظاهرة هجر الشباب لها
مواقع التواصل الاجتماعي

ذكرت مؤسسة “بايبر جافراي” المتخصصة في الاستشارات المالية الأمريكية، في تقريرها السنوي وفقا لتحليل سبر آراء شمل أزيد من 6 آلاف مراهق في الولايات المتحدة الأمريكية حول مواقع التواصل الاجتماعي، أن ملايين الشباب هجروا مواقع التواصل التقليدية بحثا عن مجال للخدمات أكثر احتراما للحياة الخاصة، ومن أبرز المواقع التي بدأت تفقد أهميتها لدى عدد متصاعد من الشباب عملاق الشبكات فيسبوك .

وكشفت “بايبر جافراي” في تحليلها أن موقعي تويتر وانستاجرام يحتفظان بعدد من المستخدمين، أما بالنسبة لموقع فيسبوك فتقلص عدد المسجلين به بشكل ملحوظ، وبدأ الشباب الفئة الأكثر استخداما لشبكات التواصل الاجتماعي، يبحثون عن مواقع وخدمات أخرى تلبي رغباتهم، خاصة ما تعلق بحماية البيانات الشخصية والحياة الخاصة .

وأكد “بينوا دارسي” خبير في شؤون مواقع التواصل الاجتماعي، أن المستخدمين الشباب عثروا على خدمات تواصل جديدة أخرجتهم من روتين المواقع التقليدية، من بينها تطبيقات التراسل الفوري مثل سناب شات بأكثر من 95 مليون ارسالية و50 مليون صورة يتم تبادلها عبره يوميا، بالاضافة لتطبيق واتس آب الذي يتم من خلاله تبادل أزيد من 18 مليار ارسالية في اليوم، ولاين الذي تجاوز عدد المسجلين به 100 مليون مستخدم شهر يناير الماضي .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.