نقص الدولار في البنوك و السوق السوداء وراء إرتفاع أسعار السلع الإستهلاكية
نقص الدولار في البنوك و السوق السوداء وراء إرتفاع أسعار السلع الإستهلاكية

صرح رئيس الغرفة التجارية بالقاهرة المهندس إبراهيم العربي أن سبب الإرتفاع في أسعار السلع الاساسية في الاسواق المصرية هو المخاوف المستمرة بشان نقص عملة الدولار الأمريكي و عدم استطاعت المستوردين توفير إحتياجتهم من الدولار سواء من البنوك المصرية أو من السوق الموازية و المعروفة ب السوق السوداء.

و أكد المهندس إبراهيم العربي أنه حتي الان ليس هناك أي نقص في السلع الإستراتيجية في الأسواق المصرية و لكن المخاوف كلها تتسلط علي الشهور القادمة بعد نفاذ الكميات المعروضة و زيادة الطلب من قبل المستهلكين خاصة أن مصر من الدول التي تعتمد علي الإستيراد في سد إحتياجتها من السلع الإستراتيجية بنسبة 80 %.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

و أضاف أن المستوردين قد تحملوا عبء زيادة سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء أو السوق الموازية و ذلك بعد الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي المصري في خفض الحصة التي يحصل عليها المستورد من الدولار.

و بعد التصريحات الأخيرة من قبل وزير الاستثمار أشرف سالمان بإنخفاض سعر الجنيه المصري مقابل سعر الدولار ، نتج عنها ضعف الكميات المعروضة من الدولار و هو ما سوف يؤدي لحدوث عجز في توفير السلع الاستراتيجية بكميات تكفي لسد إحتياجات الشعب المصري.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.