تعويضات بملايين الدولارات ومصر على أعتاب المحكمة الدولية إذا لم تلتزم
مقتل السياح المكسيكيين

أكد أستاذ القانون الدولي الشافعي بشير، في تصريحات صحفية أن الوضع الأخير الذي وضعت فيه مصر نفسها سيء جدا، وهو قيام القوات المسلحة المصرية بقتل السياح المكسيكيين في منطقة الواحات، حيث أكد بشير أن التعويضات سوف تكون ضخمة جدا مؤكدا أن تعويضات مالية سوف يتم صرفها لعدد 12 قتيل مكسيكي، هذا بالإضافة إلى تعويضات لشركة السياحة التابع لها الفوج.

هذا وقد أكدت صحيفة الشعب أن التعويضات سوف تصل إلى مليون دولار للقتيل المكسيكي، بينما قد يصل تعويض شركة السياحة أيضا عن القتيل الواحد إلى مليون دولار أيضا، واستندت الصحيفة في ذلك إلى حوار مع شقيقة المرشد السياحي المصري الذي راح ضحية هذه العملية، حيث قالت أن تعويضات المكسيكيين سوف تصل إلى مليون دولار للفرد الواحد وطالبت بمساواة المصري بهم.

هذا وقد أضاف الدكتور فؤاد عبد النبي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة المنوفية، أن التعويضات سوف تكون كبيرة جدا للجانب المكسيكي، وذلك خوفا من لجوء أهالي ضحايا المكسيك لمحكمة العدل الدولية، وفي هذه الحالة سوف يحصلون على تعويضات مضاعفة، مؤكدا أن بقاء المبعوث الخاص بوزارة خارجية المكسيك في مصر حتى الآن نتيجة التفاوض حول هذه التعويضات والتي يراها الجانب المصري مبالغ فيها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. وتعطوهم تعويض ليه أصلا ؟
    دول شوية ارهابيين اخوان خلايا نايمه
    وكانوا بيقاموا السلطات وعايزيين يقلبوا نظام الحكم
    انتوا ما شفتوش الاسلحة اللي كانت جنبهم؟؟ زي الارهابيين ال9 بتوع الاخوان في مدينة 6اكتوبر
    اللي كان معظمهم أطباء ومهندسين ومحامين وأعضاء مجلس الشعب المنتخب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.