وزيرة خارجية المكسيك تتوجه بالشكر للرئيس السيسى لاهتمامه بحادث الواحات
الرئيس عبدالفتاح السيسى

عقد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم لقاءاً خاصاً مع السيدة كلاوديا ماسيو ساليناس – وزيرة خارجية المكسيك ليقدم فيه خالص تعازيه لأسر ضحايا حادث مقتل مواطنين مكسيكيين الذى وقع يوم الأحد الماضى الموافق الثالث عشر من سبتمبر بمنطقة الواحات .

وقد أكد الرئيس خلال لقائه أن السلطات المصرية قامت بإتخاذ اللازم لمعرفة ومتابعة أسباب وقوع الحادث الأليم ، وقد تم توجيه جميع أجهزة الدولة المعنية للإهتمام بسرعة معالجة المصابين وتقديم كافة أوجه الرعاية لهم ، كما أكد على زيادة الإهتمام بالمصابين والتأكد من شفائهم قبل مغادرة البلاد ، وذكر الرئيس خلال اللقاء أنه قد كلف السيد المهندس إبراهيم محلب بتشكيل لجنه لمتابعة أسباب وقوع الحادث وعمل تقرير شامل عما حدث .

وأضاف الرئيس أن مصر على اتم استعداد للتعاون بشكل كامل مع المكسيك والقيام بتقديم كافة أشكال العون مع الوقوف بجانب أهالى الضحايا والمصابين لافتاً إلى العلاقات الوثيقة والتى تجمع بين البلدين ، وقد أشار إلى أن الشعب المكسيكى يتفهم الظروف الأمنية الراهنة التى تمر بها البلاد وخاصاً فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب والذى أصبح يشكل خطراً شديداً يهدد الأمن القومى ، وقد أكد الرئيس أن المصرية تواصل التصدى للعناصر الإرهابية المتطرفة على الحدود الغربية لمصر على مدى ثلاثون شهراً مضت .

وقد شكرت وزيرة الخارجية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لتقديره وعن إهتمامه الذى أبداه الى جانب الإجراءات التى قامت بها السلطات المصرية ، وأشارت إلى الإتصال الهاتفى الذى أجراه الرئيس السيسى أمس الى رئيس دولة المكسيك ليقدم فيه خالص تعازيه وأضافت أن ذلك الإتصال قد ترك أثراً طيباً لدى الشعب المكسيكى ، كما أضافت بأنها ستواصل التنسيق مع وزير الخارجية لمتابعة نتائج التحقيقات الجارية ، وقد ذكرت السيدة كلاوديا انها قد قامت بالإطمئنان على أحوال المصابين صباح اليوم .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.