أول رد من الرئيس السيسي على الرئيس المكسيكي بعد واقعة الواحات
رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي

في إطار حادثة الواحات التي وقعت أمس و أسفرت عن مقتل 12 من السياح المكسيكيين و المصريين، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بإجراء مكالمة هاتفية مساء اليوم مع الرئيس المكسيكي “إنريكي بينا نييتو” ليقدم له خالص العزاء في السياح المكسيكيين.

و صرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بأن السيسي قد أعرب عن خالص تعازيه لوفاة السائحين خلال و ذلك المكالمة الهاتفية، و قد أكد للرئيس المكسيكي بأن مصر لن تتوانى عن تقديم المساعدة و العون للمصابين المكسيكيين، و تقوم بتوفير الرعاية الصحية الكاملة لهم لضمان علاجهم على أكمل وجه، هذا بالإضافة إلى وقوف المصريين إلى جانب أسر الضحايا.

كما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي لنظيره المكسيكي بأنه يتابع تحقيقات حادث الواحات متابعة شخصية، و ذلك للكشف عن ملابساب الواقعة، و قد أعرب الرئيس المكسيكي عن امتنانه للرئيس عبد الفتاح السيسي نظراً لاهتمامه، و أشاد بالجهود التي تبذلها الحكومة المصرية للوقوف إلى جانب المصابين، و اتفق الرئيسان على التواصل و مشاركة الجهود للوقوف على ملابسات الحادث، و أكد الرئيسان عن تقديرهما للصداقة التاريخية التي تجمع بين البلدين و اتفقا على تعزيز العلاقة في الفترة المقبلة.

تابع أيضا:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.