تفاصيل قبول أوراق ترشح أحمد عز وأخذه رمز السفينة رغم حكم المحكمة باستبعاده
رجل الاعمال المصري أحمد عز يتطلع الى محاكمة عادلة

تقدم اليوم الخميس رجل الأعمال أحمد عز وأمين تنظيم الحزب الوطني المنحل، بأوراق ترشحه رسميا اليوم للجنة الانتخابات البرلمانية بمحافظة المنوفية للترشح عن دائرة مدينة السادات لانتخابات مجلس النواب القادم، وتم قبول أوراقه رغم صدور حكم سابق من المحكمة الإدارية باستبعاد ترشحه.

وأوضح نائب رئيس اللجنة العليا للانتخابات بمحافظة المنوفية المستشار وائل عمران، أسباب قبول أوراق ترشح عز حيث صرح، أنه تم قبول الأوراق الخاصة بترشح احمد عز لخوض انتخابات مجلس النواب عن دائرة مدينة السادات التابعة لمحافظة المنوفية، وتم إعطاؤه رمز السفينة، وانه سيتم فحص الأوراق المقدمة للبت في جواز خوضه الانتخابات من عدمه.

وأضاف  عمران قائلا:

“عز لجأ إلى فتح حساب في البريد المصري بعد منعه من فتح حسابات بنكية وتم تقديمه ضمن أوراق ترشحه”.

ويجدر الإشارة للحكم الصادر عن محكمة القضاء الإداري يوم الثلاثاء الماضي والذي قي بحكمه البات والنهائي بعدم قبول طعن احمد عز على قرار استبعاده من خوض الانتخابات البرلمانية وان الحكم الصادر هو حكم نهائي.

وكان عز قد تقدم سابقا للانتخابات البرلمانية قبل أن تؤجل لإصلاح العوار الدستوري بقانون الانتخابات ومباشرة الحقوق السياسية، وتم رفض ترشحه بسبب عدم وجود حساب بنكي ضمن أوراقه لتوفير الدعم المادي للصرف على الحملة الانتخابية، وعدم إرفاقه إقرار الذمة المالية للسيدة زوجته ضمن أوراق ترشحه، وهو الأمر الذي طعن عليه عز سابقاً.

واعتبر هذا الخبر صادم للكثير من المتابعين خاصة بعد الأحداث الصعبة التي شهدتها مصر في فترة نهاية حكم الحزب الوطني الذي قامت عليه ثورة شعبيه وكان عز أمين تنظيمه في تلك الفترة، غير المحاكمات التي يخضع لها عز حاليا بسبب العديد من القضايا الاقتصادية التي أضرت بالاقتصاد المصري، وتسائل الكثيرون عن سبب إصرار رموز الحزب الوطني بتصدر المشهد من جديد وهل هذا في صالح الوطن أم لا.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.