وزير التربية والتعليم يعلن عن قرارات مفاجئة ومهمة جداً للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور في العام الدراسي…
وزير التربية والتعليم محب الرافعي2

أعلن وزير التربية والتعليم الدكتور محب الرافعي في تصريحات صحفية أن العام الدراسي الجديد 2015/2016 هو عام الانضباط في المدارس حيث ستشهد ولأول مرة انتظام طلاب الصف الثالث الثانوي العام في المدارس منذ سنوات وذلك للحصول على الدرجات العشرة في السلوك والانضباط والتي ستكون موزعة 5 درجات سلوك و 5 درجات للأنضباط.

وأضاف وزير التربية والتعليم الدكتور محب الرافعي أن القرار الوزاري الخاص بتخصيص 10 درجات سلوك وانضباط لطلاب الثانوية العامة قد تمت الموافقة عليه من قبل المجلس الأعلي للتعليم قبل الجامعي والذي عقد إجتماعة بالأمس السبت 5 سبتمبر 2015 من أجل مناقشة مجموعة من القرارارت والإجراءات الخاصة بالعملية التعليمية بالاضافة إلى إعتماد الخريطة الزمنية للعام الدراسي الجديد 2015/2016.

وأكد وزير التربية والتعليم على أن قرار تخصيص 10 درجات سلوك وحضور لطلاب الثانوية العامة سيصدر خلال أيام وأن هذه الدرجات العشرة سيتم منحها من خلال لجنة مدرسية تشكيلها كالآتي ( مدير المدرسة + أمين والأمين المساعد لاتحاد طلاب المدرسة).

وكشف وزير التربية والتعليم أنه يمكن للطلاب وأولياء الأمور التظلم من الدرجات التي يحصل عليها أولادهم من خلال لجنة الحماية الفرعية في الإدارة التعليمية التابعة لها مدرسة الطالب، كما أنه ستكون هناك سجلات حضور وسلوك يتم فيها وضع درجات كل طالب وسيتم إخطار ولي الأمر بها بصفة شهرية وفي اخر العام يستطيع الطالب أن يحصل على متوسط درجاته.

كما أعلن وزير التربية والتعليم أنه سيتم أتخاذ الإجراءات الخاصة بالقضاء على الدروس الخصوصية منها:-

1- تفعيل القرار الوزاري رقم 88 لسنة 2012 والذي يتضمن حرمان الطالب الذي يتخطي عدد أيام غيابه نسبة 85% من نسبة الحضور.

2- فصل الطالب من المدرسة إذا تغيب عن المدرسة 15 يوماً متصلة و30 يوم منفصلة في حالة تغيبه عن المدرسة بعذر غير مقبول وتقوم المدرسة بإعادة قيد الطالب مرة أخري إذا كانت نسبة حضورة إلى المدرسة لا تقل عن 85% من الأيام الفعلية للدراسة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يا راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااجل ايه الحلاوة دى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.