مفاجأة كبرى: ضابط جيش قد يتسبب في إيقاف الإنتخابات البرلمانية
الإنتخابات البرلمانية 2015

بعد إقرار قانون الإنتخابات الجديد والإعلان عن موعد بدء الإنتخابات البرلمانية، فجر ضابط جيش مصري برتبة مقدم مفاجأة كبرى، عندما تقدم بطعن ضد كلا المستشار رئيس اللجنة العليا للانتخابات بصفته، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي بصفته، وذلك لإيقاف الإنتخابات البرلمانية وذلك لحين الفصل في المادة الأولى لمباشرة الحقوق السياسية من الدستور المصري.

والتي تنص على عدم أحقية ضباط الجيش الإدلاء بصوتهم في الإنتخابات، وعدم قدرتهم أيضا على الترشح للانتخابات، حيث طالب أحمد عبد الغفار حسن قنصوة بتأجيل هذه الإنتخابات لحين الفصل في هاتين المادتين وسوف تنظر محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة غدا هذه الطعن.

وقد أكد محامي مقدم الجيش أنه في حالة قبول المحكمة للطعن غدا، سوف يتم تحويله للمحكمة الدستورية العليا والتي سوف يكون لها الكلمة العليا والنهائية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.