قصة الطفل الغريق ايلان التي هزت صورته ضمير العالم
الطفل السوري ايلان وأخوه غالب

خلال الساعات الماضية انتشرت صورة الطفل السوري الغريق ايلان كردي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن أغرقت الأمواج القارب الذي كان يقل الطفل مع أسرته المكونة من أب وأم وأخ يكبره ببعض سنوات، وعدد من أفراد أسرته، واستطاعت صورة ايلان أن تهز ضمير العالم بأكمله.

وتعود قصة الطفل السوري ايلان الذي أبكى العالم إلى أنه استقل مع أسرته قارب من أجل الهجرة إلى كندا هربا من الجحيم التي تعيشه سوريا، وكذلك لقت ريحان والدة الطفل وشقيقه حتفهم بعد انقلاب القارب الذي كان سيقلهم إلى السواحل اليونانية ومنها إلى كندا، كما تم العثور على والد الطفل مغشيا عليه وتم نقله إلى مستشفى قرب بوضروم.

الجدير بالذكر أن عمة الطفل السوري ايلان كردي التي تعيش  تعيش في مدينة فانكوفر الكندية، قد رأت اسم الطفل وصورته على المواقع الاجتماعية، وعلى الفور قامت بالاتصال بشقيقها الذي أخبرها بوفاة زوجته ووالديه.

وأوضحت تيما عمة الطفل السوري الغريق أن والد الطفل وأسرته تقدموا بطلب إلى السلطة الكندية من أجل العيش بكندا على نفقته الخاصة، ولكن قوبل هذا الطالب بالرفض بسبب كثرة الطلبات المنظورة فيها القادمة من تركيا.

أقرأ أيضا:

سايروس يقرر شراء جزيرة يونانية لمهاجري سوريا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.