البحوث الفلكية: مصر تتعرض لكسوف جزئي للشمس وكلي للقمر
ظاهرة كسوف الشمس

صرح رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، “الدكتور أشرف تادرس”، أن مصر ستتعرض لكسوف جزئى للشمس والذى يتوافق توقيت وسطه مع اقتران شهر ذى الحجة، وسيكون ذلك فى يوم الأحد بعد المقبل والموافق الثالث عشر من سبتمبر الحالى، حيث يغطى القمر فيه 78.8% من قرص الشمس.

وأضاف تادرس، أن الكسوف سيكون على مرحلتين تستغرق الأولى 5 ساعات و 24 دقيقة و 42 ثانية بالتقريب، على أن يبدأ تحديداً فى الساعة 6 و 41 دقيقة و42 ثانية بتوقيت القاهرة، ووقت الذورة سيكون فى الساعة 8 و 54 دقيقة و12 ثانية تقريباً، على أن ينتهى تماماً مساء ذات اليوم تحديداً فى الساعة 11 و 6 دقائق و 24 ثانية تقريباً.

الخسوف الكلي للقمر

وفى سياق متصل أضاف رئيس قسم الفلك، أن مصر ستتعرض لظاهرة أخرى وهى “الخسوف الكلى للقمر” فى الثامن والعشرون من سبتمبر الجارى والذى سيوافق يوم الأثنين متماشياً مع وسط توقيت بدر شهر ذى الحجة، وسترى هذه الظاهرة فى المناطق التى يظهر بها القمر وقت حدوث الخسوف كأوروبا وأفريقيا وغرب أسيا والقارتين الأمريكتين فيما عدا غربي ولاية ألاسكا.

مشيراً إلى استغراق الخسوف منذ أن يبدأ على صورة خسوف شبه ظلى وحتى النهاية 5 ساعات و 13 دقيقة و 42 ثانية تقريباً، فيما سيتسغرق وقت الخسوف منذ بدء مرحلة الخسوف الجزئى وحتى نهايتها مروراً بالخسوف الكلى 3 ساعات و 20 دقيقة و 36 ثانية تقريباً، حيث سيحجب القمر ظل الأرض بنسبة 128.2% فى وقت الذروة، ومما لا شك فيه أن هذا الخسوف سيؤثر على حركات المد والجزر بالبحار والمحيطات.

أما فى مصر فإن الخسوف فالجزئي للقمر يظهر بوضوح فى مرحلته الأخيرة، على أن تبدأ مرحلة الخسوف شبة الظلى منذ الساعة 2 ظهراً و 10 دقائق و 18 ثانية تقريباً، أما الجزئى فيبدأ من  الساعة 3 و 6 دقايق و 48 ثانية، كذلك فيما يخص المرحلة الرابعة من الخسوف الكلى والتى تبدأ من الساعة 4 و 10 دقائق و 42 ثانية وتكون ذروته فى الساعة 4 و 47 دقيقة و 6 ثوانى تقريباً، وتنتهى المرحلة الخامسة من الخسوف فى الساعة 5 و 23 دقيقة و 30 ثانية، وأخيراً ينتهى الخسوف الجزئى فى الساعة 6 و 27 دقيقة و 24 ثانية تقريباً، فيما ينتهى شبه الظلى فى الساعة 7 و 24 دقيقة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.