صحيفة بريطانية: ظاهرة كونية مفاجئة ستحدث في 28 سبتمبر 2015 تؤدي إلى نهاية العالم.. ننشر التفاصيل
ظاهرة كونية

نشرت صحيفة الإندبينت البريطانية مقالاً اليوم يشير إلى تعرض العالم لظاهرة كونية مفاجئة تؤدي إلى انتهاء العالم يوم الإثنين 28 سبتمبر 2015 الساعة الثانية منتصف الليل كما ذكرت الصحيفة، و أشارت أيضاً إلى أن الظاهرة الكونية هذه تسمى ظاهرة “القمر الأحمر” بحيث يشتد خلالها لون القمر حتى يصبح أحمراً كالدم.

و أشارت أيضاً إلى أن الظاهرة المفاجأة هذه تحدث نتيجة لاقتراب القمر من الأرض بشكل كبير جداً مما يجعل وهجه شديد، و بعد ذلك يختفي تدريجياً، فيؤدي إلى حدوث خسوف القمر الكلي، و أكدت الصحيفة بأن هذا الخسوف هو الخسوف الرابع للقمر خلال السنتين الآخريتين.

و قد أكدت الصحيفة أن ظاهرة القمر الأحمر هذه من الأساطير المعروفة قديماً و التي كانت تعني بأن العالم سينتهي و تدل عند حدوثها أن نهاية العالم اقترب، و كان يعتقد الكثير أيضاً بأن القمر الأحمر يصاحبه الزلازل و البراكين  الظواهر الطبيعية المدمرة التي تؤدي إلى نهاية العالم.

و لكن في نهاية الأمر هذه أساطير مبتدعة لمن لا يعلم من خلق، حيث علم الساعة و نهاية العالم من مفاتيح الغيب التي استأثر الله تعالى بعلمها، فلا يعلمها إلاً الله و لا يعلمها نبي مرسل أو ملك مقرب، كما قال تعالى في سورة الأعراف: “لا يجليها لوقتها إلا هو”، و قال أيضاً “و عنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو”، فالحمد لله على نعمة الإسلام.

اقرأ أيضاً:

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.