حركة 6 أبريل تعلن عن مفاجأة كبرى عن علاقتها باعتصام رابعة
حركة 6 أبريل

فجرت حركة 6 أبريل مفاجأة كبرى بشأن إعتصام رابعة العدوية، والذي تم فضه بالقوة في الرابع عشر من أغسطس 2013، حيث أعلنت الحركة ولأول مرة أن أحد أعضاءها شارك في هذا الإعتصام وأثناء فضه أصيب برصاصة، تم نقله إلى المستشفى على إثرها لتلقي العلاج بعد إصابته بتهتك في الإثنى عشر، ولكنه لقي حتفه في المستشفى مثل هذا اليوم الأول من سبتمبر 2013.

وقالت الحركة أن أحمد عابدين المصري، عضوها الذي لقى حتفه في فض إعتصام رابعة يبلغ من العمر 27 عاما، وهو أب لطفلين سيف 5 سنوات وسهيلة 3 سنوات، وكان يعمل مندوبا للمبيعات في إحدى شركات اللحوم، وأشادت الحركة بفقيدها وقالت أنه كان دمث الخلق وخلف ورائه أحزان كبيرة في نفوس كل من عرفوه.

وقد أثار إعلان الحركة بعد عامين كاملين مشاركة أحد أعضاءها في الإعتصام جدلا كبيرا، وتساؤلات عديدة حول سكوت الحركة طوال هذه الفترة الماضية ولماذا أعلنت الآن وفي ذلك التوقيت.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.