ما لا تعرفه عن قضية “طالبة الصفر” وهل تنوي الوزارة مقاضاتها
الطالبة "مريم ملاك ذكى" طالبة الصفر

أعلنت مصلحة الطب الشرعى قبل أيام تطابق أوراق إجابة “طالبة الصفر”- مريم ملاك زكى- مع خط يدها، بما يؤكد حقيقة حصولها على الصفر وعدم صحة إدعائاتها تجاه الوزارة.

كانت الطالبة قد تقدمت بتظلمات فى كل المواد بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة وتبين حصولها على “صفر”، وجاء رد الطب الشرعى بعد استكتابها عدة مرات ومضاهاتها بخطوط أوراق إجاباتها أن جميع أوراق إجاباتها فى إمتحانات الثانوية العامة 2015 صحيحة وبخط يدها، وأردفت المصلحة أنه لا صحة لما ذكر بإستبدال أوراق إجابات الطالبة أو التلاعب بها.

تصريح “مصلحة الطب الشرعى” لم ينه الجدل الدائر حول القضية الشهيرة بل زاده بله، خاصة بعد تردد الطالبة المدعية على كل المحطات الفضائية والمواقع الصحيفة للتأكيد على صحة أقوالها، حتى وصل الأمر لتدشين هاشتاج حظى على تفاعل كبير من رواد التواصل يقضى بتصديق “مريم”.

“مصر فايف” ينشر 10 معلومات خفية فى القضية الشهيرة لنعرض بإيجاز “قضية مريم” والتى قد تدعيك للتعاطف معها أو تكذيبها حسب استنتاجاتك الشخصية:

1- بدأت القضية الشهيرة للطالبة “مريم ملاك زكى” وقد عرفت بإسم طالبة الصفر والتى تدرس بمدرسة “صفط الخمار الثانوية بالمنيا” وتقيم بقرية “صفط الشرقية”، بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة وحصولها على صفر بشعبة العلمى علوم للعام الدراسي المنصرف 2014-2015.

2- لم تحصل الطالبة فى سائر إمتحانات الثانوية العامة سوى على درجة ونصف فقط فى إمتحان اللغة العربية، وباقى المواد حصلت فيها على صفر، وقد بدأت الطالبة بالمضى فى إجراءات التظلم من كل المواد عقب معرفتها بالنتيجة مباشرة.

3- مريم تعيش فى حالة نفسية صعبة منذ ظهور النتيجة وحتى الآن، وقد تسبببت لها فى العديد من المشاكل الصحية.

4- قامت النيابة العامة بتكليف مصلحة الطب الشرعى بإستكتاب الطالبة، وقد تم استكتابها 5 مرات بكلا من اليدين اليمنى واليسري وتكليفها بالكتابة بخط الرقعة.

5- الطالبة من المتوفقين فى الأعوام الدراسية السابقة، فقد حصلت فى العام الأول من المرحلة الثانوية على 290 درجة بنسبة مئوية 96%، وفى العام الثانى حصلت على نسبة مئوية 98%.

6- سجلت الثانوية العامة لهذا العام حصول 40 طالب وطالبة على “صفر” فلم تكن مريم هى الوحيدة، وقد قدم الحاصلون على صفر شكاوى ضد الوزارة سرعان ما سحبوها لتيقنهم من حصولهم على الصفر، وتبقى مريم وطالبة أخرى الوحيدتان اللاتى لازلن يواجهن الوزارة ويصرون على أقوالهم.

7- ليست هذه هى السنة الأولى لمريم فى الصف الثالث الثانوي، بل هى الثانية إذ اعتذرت عن دخول امتحانات العام الماضى بسبب ظروف وفاة والدها وتعرضها لحالة نفسية سيئة.

8- طالبت مريم فى رسالة فيديو نشرت على موقع اليوتيوب، الرئيس السيسي بالتدخل لحل قضيتها.

9- تحقيقات النيابة استمرت على مدار شهور بمساعدة مصلحة الطب الشرعى، بإعتبارها أحد أدورت النيالة للتأكد من صحة أقوال الطالبة وصحة خطها، وقد أكد رئيس مصلحة الطب الشرعى أن أوراق “مريم” فحصت بعناية فائقة بواسطة 13 خبير، والذين أجمعوا جميعاً على أن الخطوط المدرجة بأوراق إجابة الطالبة بخط يدها دون شك.

10- لا تزال مريم تتمسك بحلمها فى دخول كلية الطب وتسعى من أجله على الرغم من إعلان النيابة حفظها لأوراق القضية.

**وبخصوص الشائعات التى تراودت على مواقع التواصل الإجتماعى، من نية وزارة التربية والتعليم مقاضاة الطالبة “مريم ملاك زكى” لثبوت واقعة كذبها وإدعائاتها ضد الوزارة، فقد نفت الوزارة ذلك كلياً وأكدت أنه لن يتم مقاضاتها وأكتفت بحفظ النيابة للقضية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.