تعرف على سبب المقولة الشهيرة “امسك الخشب”
امسك الخشب

المثل المصري الشهير “امسك الخشب” يتداوله المصريون عندما يثنون على أشياء أو أشخاص جميلة و يخافون أن تصيبها العين من الحسد، و لكن البعض لا يعرف ماهي مناسبة هذا المثل و ما أصله، خاصة أن المثل لا يستخدمه المصريون فقط بل و الأجانب حين يقولون (touch wood).

و أصل هذا المثل قبطي، و المقصود بالخشب هي الخشبة أو الصليب و هي الخشبة المقدسة، و في ذلك يدعو الأقباط القدماء دائماً للتمسك بالصليب أو الخشبة المقدسة ظانين بأنها تحميهم من كل سوء، أو للتبرك و الحصانة به من كل شر و سوء، و إمساك الخشب في المثل يقصد به “إمساك الصليب”.

هذا و قد ذكر البطريرك الأورثوذكسي اليوناني أنستاسيوس زافاليس، أنه خلال عهد الإمبراطور قسطنطين كان المسيحيون يسيرون في مواكب عامة و يلمسون الصليب الخشبي للحصول على البركة و الشفاء، هذا و كانوا يعتادون لمسه ثلاث مرات قائلين: “الأب الإبن الروح القدُس”، و كانوا يضعون الصليب المركزي الخشبي في القسطنطينية، و أصبح من العادات و التقاليد لمسه للتبرك و لمس أي صليب أيضاً لنفس الهدف، لذلك انتقلت هذه العادة إلى عصرنا هذا تحت مسمى “امسك الخشب” للتبرك و منع الحسد.

تعرف أيضا على:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.