ننشر التفاصيل الكاملة لإنتحار نجل “السويدي” داخل فيلته بالقطامية
حقيقة إنتحار إسماعيل أحمد السويدي

بعد وفاة إبن رجل الأعمال “السويدي” إسماعيل أحمد السويدي وذلك داخل الفيلة الخاصة بهم في القطامية، توجه عم المتوفي إلى المستشفي وذلك لإستخراج تصريح بالتوجه إلى المقبرة ودفن إسماعيل، إلا أن الشرطة منعت ذلك، وجاء هذا المنع بسبب أن الوفاة غير طبيعية.

وتشير التفاصيل أن مفتش الصحة شعر أن الوفاة غير طبيعية وأن هذا المتوفي مات منتحراً، وعلى الفور أمرت نيابة شرق القاهرة بالتحقيق في الواقعة ومعرفة الملابسات الكاملة حول قضية الإنتحار، حيث تم استدعاء أفراد العائلة واستجوابهم حول الواقعة، وتقول أم المتوفي أنها دخلت عليه الباب بعد عدم الإستجابة لفتحه فوجدت حزام ملتف حول رقبته وهو ملقي على الأرض.

وأمرت النيابة بتشريح الجثة لمعرفة هل تناول المتوفي أي مواد سامة أو مؤثرة، ويفيد حارس الفيلا أن العائلة إنتقلت للسكن داخل الفيلا منذ 3 أيام فقط، وأن المتوفي لا يعاني من أي أمراض نفسية، وتم غعطاء أمر بدفن الجثة وما زالت التحقيقات جارية في القضية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.