إعلان الحرب على داعش في سوريا بقيادة أمريكا وتركيا “عملية شاملة”
عملية شاملة صور من الأرشيف

اكتملت الخطط التي وضعتها الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، لبدء تنفيذ عملية شاملة على معسكرات تنظيم الدولة الاسلامية داعش في شمال سوريا على الحدود المتاخمة لتركيا، والتي من المتوقع أن تشارك فيها دول عربية وأجنبية حليفة من بينها قطر والأردن والسعودية، بالإضافة إلى بريطانيا وفرنسا .

وأكد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي، في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام الدولية، أنه تم الاتفاق على خطط الضربات الجوية ضد “داعش”، وأن المحادثات الفنية انتهت يوم أمس الأحد، مشيرا إلى قرب موعد بدء العمليات الشاملة .
وكشفت مصادر مسئولة مطلعة أمريكا وتركيا، ستعملان على توفير غطاء جوي للعناصر المسلحة لقوات المعارضة السورية، لتمكينها من تضييق الخناق على عناصر تنظيم “داعش” ومحاصرة جميع معسكراته .

ومن الجانب الأمريكي ذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيس، في تصريح لاحدى القنوات الفضائية، إن المشاورات العسكرية مع نظرائنا الأتراك متواصلة، موضحا أن الاتفاق الوحيد المتفق عليه حتى الآن هو السماح للمقاتلات الأميركية المتواجدة في قاعدة انغرليك الجوية باستخدامها كمنطلق لعمليات جوية ضد داعش في سوريا والعراق .

ورفض التعليق على التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية التركي، بشأن اتفاق حول خطط العملية الشاملة، لشن ضربات جوية ضد تنظيم “داعش” في المناطق الحدودية السورية التركية .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.