ألقي تنظيم داعش الإرهابي، 9 أشخاص من مبنى مرتفع، في مدينة نينوى التي اتخذها التنظيم ولاية له، بتهمة الشذوذ الجنسي .
كما جمع التنظيم، عدد من أبناء المدينة كبار وصغار، وشهروا بالـ9 أشخاص أمامهم، ليشاهدوا تنفيذ الحكم بالرمي.
حكم الرمي،يطبق على فاحشة الزنا والشذوذ، وهو من ضمن القواعد والتشريعات التي فرضها التنظيم على البلاد التي سيطر عليها.

يذكر أن التنظيم، ألقي من قبل عدد من الزناة والشاذين، في الموصل، بعد اتهامهم بذلك.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.