نكشف حقيقة وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك “محدث”
الرئيس السابق حسني مبارك

تحديث الإثنين 14 ديسمبر:

في مرة ليست الأولى من نوعها، أنتشر خبر وفاة الرئيس السابق حسني مبارك بعد تعرضه لأزمة صحية شديدة، أدت لنقله للمستشفى العسكري ومكوثه بها عدة أيام متتالية.

فقام مصدر مقرب من الرئيس السابق بنفي كل ما أنتشر من شائعات، مشيراً إلى أنه قد تعافى من الجلطة القلبية التي تعرض  لها في الفترة السابقة، كما أشار أن هذا النوع من الشائعات أصيبت حسني بالكثير من الحزن والاستياء.

حقيقة وفاة الرئيس السابق حسني مبارك

انتشرت في الفترة السابقة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعض الأنباء عن وفاة الرئيس السابق محمد حسني مبارك، فقام مصدر مقرب منه بنفي ما انتشر من شائعات، كما أكد أن حسني مبارك ما زال بصحة جيدة نفسياً وعضوياً، مشيراً أن ما تم تداوله ليس له أي أساس من الصحة، وأن الغرض الوحيد منه هو إزعاج الرئيس السابق فقط.

جاء ذلك، بعد أنتشار أنباء عن تواجد حسني داخل المستشفى العسكرية المتواجدة في المعادي، وهذا ما قام بنفيه المصدر، طالباً تحري الدقة والتأكد من المعلومات.

يذكر إنه قد توفت إلى رحمة الله تعالى والدة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقد أقيمت الجنازة في مسجد المشير الطنطاوي المتواجد في التجمع الخامس.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الاخت مرمره لولا السيسى والجيش المصرى والشرطه والقضاء قامو بجفظ البلد من الخونه واكيد انتى منهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.