حملة اعلامية شرسة على محافظ الشرقية الرجل الناجح الذى نال حب واحترام المواطنين
محافظ الشرقية الدكتور رضا عبد السلام

محافظ الشرقية الدكتور رضا عبد السلام والذى يعد من أنشط المحافظين الذين تولوا محافظة الشرقية فهو لا يتوقف عن العمل، عادة ما يبدأ يومه يبدأ من الصباح الباكر ولا ينتهي إلا في ساعة متأخرة من الليل، لا يحب الجلوس في مكتبه بل ينزل إلى الشارع بنفسه ويقترب من المواطنين البسطاء ليتعرف على مشاكلهم ويحاول بشتي الطرق إيجاد حلول لها على وجه السرعة ، وعلى الرغم من توليه المسئولية منذ شهور عديدة إلا أن ما قام به من إنجازات على أرض الشرقية يعترف بها القاصي والداني ومواجهته للفساد والمفسدين مستمرة.

فمحافظة الشرقية من المحافظات التي كانت مهملة من ناحية الخدمات وكانت خاضعه على مدي تاريخها الطويل لأباطرة الفساد والمفسدين إلا أن محافظ الشرقية الدكتور رضا عبد السلام لم يتواني عن محاربة هؤلاء المفسدين من رجال الأعمال والشرطة والقضاه السابقين كغيرة من المحافظين الذين تولوا محافظة الشرقية بل وقف كالصخرة في وجه هؤلاء المفسدين دون أن يخشاهم على الرغم من الحرب الشعواء التي يقومون بها على هذا الرجل النظيف اليدين فى وسائل الإعلام منتهزين أي كلمة يتفوه بها الرجل ليقوموا بإجتزاء ما يقوله من معناه لكي يظهر الرجل وكأنه متكبراً على المواطنين أو أنه يوجه السباب والشتائم للمواطنين البسطاء وهذا عكس الحقيقة ، فالدكتور رضا عبد السلام قريب جداً من مواطني محافظة الشرقية يحاول بهم ومعهم أن يجعل من محافظة الشرقية من أجمل محافظات الجمهورية بعد أن كانت مهملة على مدار السنوات الماضية.

وإذا عددنا إنجازات محافظ الشرقية الأستاذ الدكتور رضا عيد السلام على أرض الواقع فإنه كثيرة جداً يصعب حصرها إلا أننا نذكر ما يلي:-

1- المواجهة الحاسمة مع المفسدين الذين قاموا بالاستيلاء على الأراضي الموازية لبحر مويس – المتنفس الوحيد لأبناء المحافظة – والبناء عليها مستخدمين تراخيص مزورة صادرة من الفاسدين في الأجهزة المحلية ومجلس مدينة الزقازيق واستطاع الحصول على هذا الأراضي بالكامل، ويعمل حالياً على إنشاء ممشى على هذه الأراضي للمواطنين.

2- المواجهة الحاسمة للبناء على الأراضي الزراعية وذلك من قيادته بنفسة حملات الإزالات لتلك المباني المقامة على الأراضي الزراعية، بالاضافة إلى منع جريمة البناء على الأراض الزراعية في المهد عن طريق مصادرة المعدات المستخدمة في البناء من المقاولين.

3- استكمال مساكن الشباب التي توقف بناءها سواء بمرحلتيها الأولي والثانية منذ عام 2008 نتيجة إهمال المحافظين السابقين بحجة عدم وجود أراضي للبناء عليها فقام الدكتور رضا عبد السلام على الفور بتخصيص قطعة الأرض اللازمة لبناء المرحلة الثانية من إسكان الشباب وجاري حالياً العمل على إنشاء تلك المساكن للشباب.

4- زياراته المستمرة لمواقع العمل والانتاج في جميع الأجهزة الحكومية لمواجهة الأهمال الذي استشري في هذه الأجهزة والعمل على إصلاحها بشتى الطرق.

5- شن حملة شرسة على فساد المحليات والعمل على نقل المفسدون منهم من أماكنهم إلى أماكن أخري بعيدة أو نقلهم من وظائفهم إلى وظائف أخري بعيدة عن التعامل مع الجمهور.

6- شن حملات على مصانع الأغذية بمدينة العاشر من رمضان وذلك من خلال مديرية الشئون الصحية بالشرقية والتي اتخذت في الأول من شهر أغسطس 2015 بإغلاق عدة مصانع شهيرة في منتجات اللحوم بسبب سوء حالة النظافة بها وسوء جودة منتجاتها لحين قيام القائمين على هذه المصانع بتوفيق أوضاعهم وتنفيذ الشروط الصحية والبيئية لإنتاج الأغذية وهو ما حدث بالفعل حيث قام محافظ الشرقية بإعادة تشغيل هذه المصانع مرة أخري.

7- إنشاء موقف جديد للمحافظة بمنطقة الأحرار وجاري إنشاء موقف بأحدث طرق التجهيز مكون من خمسة طوابق بالأرض الموجهة لإدارة المرور لفك الزحام المروري والاختناقات المرورية بمدينة الزقازيق.

8- يقوم محافظ الشرقية الدكتور رضا عبد السلام بمواجهة حاسمة مع مشكلة النظافة وجمع القمامة وذلك بإنشاء مصانع لتدوير هذه القمامة بتكلفة تصل إلى مليار جنيه.

9- الانتهاء من جميع المشروعات الخاصة بالطرق والكباري والتي كان بدأ فيها المحافظ السابق الدكتور سعيد عبد العزيز مثل كوبري الصدر الذي يتم إنشائه حالياً ورصف الطرق الرئيسية بالمحافظة لخلق سيولة مرورية داخل مدينة الزقازيق وخارجها.

هذه بعض من إنجازات الأستاذ الدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية ولا يمكن أن نذكرها كلها لأنها كثيرة جداً … لذا يسعي أباطرة الفساد والمفسدون بالمحافظة على وقف عجلة الانتاج بالمحافظة لأن الدكتور رضا عبد السلام رجل طاهر اليدين وهم يخشون ذلك.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ازا كان المحافظ نشيط ف ربنا يبارك فيه ويعينه ويقويه وينصره ع الباطل والفساد والمفسدين وتبقى محافظة الشرقيه من اجمل محافظات مصر زى اﻻسماعيليه وبورسعيد وتنضف من القمامه اﻻ غ كل مكان ويراقب سواقين التاكسى اﻻ رفعو ا اﻻجره ع المواطنين حتى وصلت اجرة التاكسى من الزراعه الى المحطه 15 جنيه والى القوميه ب20 جنيه طب لو واحد غلبان وعاوز يركب تاكسى داخل الزقازيق بس يدفع30او40جنيهعير المواصﻻتالداخليه مش حرام

  2. هذا الخبر وان كان صحيحا فإنه قل من شأن هذا الرجل لأن هذا الرجل مجهوداته لم تلخص فى هذا الخبر فمجهوداته يراها الكفيف قبل المبصر فالحمله الحقيره المقامه على الدكتور رضا عبد السلام فهى من أجل أصحاب المصالح والحاقدين اللهم ثبت أقدامك على فعل الخير فنحن نقدر مجهوداتك وننتظر منك الكثير

  3. يارجل حرام عليك هوجاي لمدينة الزقازق بس طيب راح كام مره طريق بلبيس العاشر وعده على كبري بلبيس الكوبرى علوشك الانهيار ولطريق العاشر كله رمل اكتر منصف الطريق والحوادث عليه والزاحام وقت خروج الوارادي اقول ايه والاايه

  4. انا من محافظه الشرقبه رضا عبد السلام ليس بنشيط وجميع الاعمال معطله والدليل كوبرى العلوى اللى بيتعمل على طريق بلبيس الزقازيق لم يتم انجازة ولا يوجد عمل عليه

  5. رجل مخلص ومحترم …. وفقه الله لما يحبه ويرضاه …. اقسم بالله لم نري محافظ نشيط وغيور على لبلده مثله …بارك الله فيه

  6. بالله العظيم كل كلمة اتالت فى الخبر مظبوطة مليون الميه والراجل البسيط د رضا عبد السلام دا والله راجل ما جابتوش ولادة بجد ونعم المحافظين اللى بيشتغلوا بجد انا كلام علشان اخلص بهم ضميرى امام ربنا وربنا يبعد عنة ولاد الحرام اللى فى المحافظة اللى كانوا ماجرين علية واحد من اعلامين مبارك الفاسدين الا وهو المتخلف التافة احمد موسى وكان عاوز يبوز صورتة فربنا اللى حاميه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.