الشعب يصدر القرار و يرسل رسالة للحكومة لقد اتخذنا القرار “أرواحنا اهم من العمل وسنفعل ما نريد”
محلب

توقعت الأرصاد الجوية أن درجات الحرارة في الأيام القليلة المقبلة ستكون مرتفعة بعكس معدلها الطبيعي وبشكل ملحوظ، وهذا ما قد جاء على لسان الناطق باسم الأرصاد الجوية المصرية وحيد سعودي.

ومن هذه الناحية فقد طالب المواطنين المصريين من الحكومة أن يتم تعجيل إصدار قرارة رسمي بضرورة أخذ إجازات خوفاً من الأضرار التي قد تعكسها درجات الحرارة المرتفعة على المواطن المصري وما تحمله من أمراض للناس، خصوصا في الأيام القليلة المقبلة.وعن
و عن أراء بعض المواطنون حول موجة الحرارة ، فقد قالت ، سحر محمد ، موظفة حكومية ، حالة الجو هذه الأيام تشهد ارتفاعًا ملحوظًا خاصةً في فترة الظهيرة ، و قد طالبت الحكومة بضرورة منح أجازات عاجلة.

ومن ناحيته فقد قال عمر أحمد وهو احد سائقي سيارات الهيئة الحكومية، “الازدحام الكبير في شوارع مصر خصوصا في هذه الظروف، سبب هذا الحر كثير من الأمراض الجلدية، وأنا من هنا أطالب المسؤولين في الحكومة منح إجازات رسمية لموظفين الحكومة”.

ولبعض الآراء في الشارع المصري فقد قال المتحدث طه محمد وهو احد موظفي جامعة حلوان، “أن ما تشهده البلاد في الآونة الأخيرة من ارتفاع عالي وقوي في درجات الحرارة، فلا بد من أن يتم منحنا إجازة رسمية وخاصةً أن الحكومة على دراية تامة بحوادث ضربات الشمس التي يشهدها المواطنون وحالات الغيبوبة التي تعرض لها الكثير من الأفراد داخل حرم الجامعة.

وفي نفس السياق فقط تم نشر عديد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيس بوك” و التي تعكس السخرية يتم من خلالها توضيح حجم المعاناة التي يشهدها الشعب المصري في هذه الأوقات بسبب موجات الحر التي تمر في البلاد.

إلا أن آخرون يبررون عدم قدرتهم بالذهاب إلى مشاغلهم ووظائفهم في هذه الظروف الصعبة لهذا الحر، والبعض الآخر لم يخرج للعمل لأنه مصاب بمشكلات صحية قد تتزايد بسبب الحر فتنعكس على حياتهم، والبعض الأخر يقول بأنه غير مستعد أن يعرض نفسه للموت ولن يقوم بالخروج من منزله إلى العمل إلا بعدما أن تنتهي هذه الموجة الحارة.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.