مجرة درب التبانة كما لم تشاهدها من قبل بعدسة المصور ديفيد لين
مجرة درب التبانة كما لم تشاهدها من قبل

لقد حُرِمنا منظر النجوم، سلبتنا هذه الأضواء الساطعة لذة الاستمتاع بمصابيح السماء و هي تتلألأ فوق رؤوسنا كل ليلة، “التلوث الضوئي” كما يسمونه جعل جيلا بأكمله يجهل قيمة الجمال الأخاذ لسماء الليل، لا تصدقني؟ إذا جرب النظر إلى سماء مدينتك، ماذا ترى؟ سماء سوداء معتمة بالكاد تلمح فيها نجما إلا من رحم ربي، هذه الحسرة ألبت قلب المصور ديفيد لين مما جعلته يقضي أربعة أشهر من حياته لالتقاط أجمل الصور لمجرة درب التبانة.

أراد لين أن يلتقط بعدسته الجمال المخفي لنجوم السماء، فاستقرت خطاه عند متنزه يلوستون الوطني الممتد بين ولايات أيداهو ومونتانا ووايومنغ الأمريكية، من خلال 16 صورة مرتبه كلن فوق بعضها استطاع المصور ديفيد لين التقاط صور خيالية لمجرة درب التبانة ذات النجوم الزاهية، يقول لين في تعليقه: “اذهب بعيدا عن أضواء المدينة لمسافة 20-30 ميلاً، ثم انظر إلى الأعلى لتجد أروع منظر يمكن أن يغير حياتك للأبد، فهذا هو شكل المجرة من الداخل “.

قد يعجبك أيضاً: أغرب 10 شواطئ في العالم يجب عليك زيارتها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.