الصحة توضح حقيقة انتشار وباء الالتهاب السحائي في مصر و أسباب وفاة 61 شخص خلال يومين
الدكتور عمرو قنديل

في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي فاقت المعدلات و مازالت تكتسح كافة محافظات الجمهورية، نتج ما يقارب من 61 شخص من الوفيات جراء إصابتهم بالإجهاد الحراري و ضربة الشمس في فترة الحر الشديد الذي يجتاح البلاد، و في هذا السياق انتشرت شائعات تداولتها بعض مواقع الأخبار بأن سبب الوفيات لا يعود للإجهاد الحراري و إنما هو بسبب انتشار فيروس الحمى الشوكية أو ما يسمى بـ “الالتهاب السحائي الوبائي”.

و في ظل الشائعات المنداولة مؤخراً أكد الدكتور عمرو قنديل مساعد وزير الصحة للطب الوقائي، أن كل ما تداولته المواقع الإخبارية بخصوص انتشار فيروس الالتهاب الوبائي أو الأيبولا ليس له أي أساس من الصحة، مؤكداً أن حالات الوفاة في المستشفيات خلال الفترة الماضية و حتى اليوم كان سببها الإجهاد الحراري الناتج من التعرض لأشعة الشمس المباشرة و بالتالي الإصابة بضربة الشمس.

و أشار قنديل أن وسائل التواصل الاجتماعي شددت على المواطنين بضرورة أخذ جميع الاحتياطات اللازمة ضد فيروس معدي ينشر في البلاد، و هذا لا يعني أن هناك فيروس منتشر أو أن السبب وراء الوفيات هو فيروس انتشر في مصر، و إنما سببه خطاب أصدرته إدارة مكافحة العدوى ناشدت خلاله المواطنين بضرورة نقل الحالات المصابة بأي إصابات إلى الحميات.

و نفى قنديل وجود أي وباء أو فيروسات في مصر، مؤكداً أن الالتهاب السحائي هو فيروس موسمي ينتشر في الشتاء فقط، و لم يصاب في مصر بهذا الوباء سوى 4 حالات منذ بداية العام الحالي، و أكد على المواطنين بضرورة أن لاي يصابوا بالقلق أو الخوف لأن كل ما انتشر حول الفيروسات شائعات ليس لها أساس من الصحة منوهاً على المواطنين بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

9722657771439354688-11868884_885887778125689_739202574_n

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.