الجملة التي قالها “طفل يخت المحروسة” وجعلت السيسي يبتسم ويحتضنه
الطفل عمر صلاح طفل يخت المحروسة

أثار مشهد الطفل “عمر صلاح” بجوار الرئيس السيسي على يخت المحروسة يوم افتتاح قناة السويس الجديدة إهتمام الجميع، فقد فرح الكثيرون برؤية الطفل مع الرئيس على الرغم من عدم علمهم أنه إحدى أطفال مستشفى 57357، فالطفل كان يحلم بمصافحة الرئيس وإلقاء التحية العسكرية له، ليتحقق حلمه بمقابلته فى هذا اليوم التاريخى الهام.

ففى حوار صحفى بمنزل “عمر” روى تفاصيل لقائه بالرئيس، الذى استقبله بإبتسامه فقال له عمر “الجيش مصنع الرجال” فإبتسم الرئيس وأحتضنه وقال له “جدع يا عمر انت هتبقى ظابط شاطر”،  فيما استأنف عمر باقى الحوار قائلاً أنه ظل مع الرئيس على المركب يلوح بالعلم ويحي الحضور.

أما والدة عمر فقد روحت تفاصيل مرضه، الذى بدأ منذ عام 2011 واكتشفوا فيما بعد أنه سرطان بالمخ، وأنه مازال يعالج فى مستشفى 57357 وقد قام بالعديد من العمليات التى كان أولها فى سبتمبر 2011 بإستئصال الورم، وعن حوارها مع الرئيس قالت أنه قال لها “أنتوا نورتونا وشرفتونا” وبادرته بالرد “ياريس انت نورتنا وشرفتنا ورفعت راسنا”

وأضافت أن الرئيس استقبل عمر على المركب بمنتهى الحفاوة والحب، وكانت فى غاية السعادة حينما أمسك السيسي يد عمر أثناء التلويح بالعلم..

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.