ثلاث أخوه زعموا فشل القناة الجديدة (الأخوان وقطر و…..)
قناة السويس الجديدة

تداولت العديد من الشائعات التى تؤكد فشل قناة السويس الجديدة، وتضاربت العديد من الأخبار والمعلومات المغلوطة عنها لمحاولة إفشالها على الرغم من أن الإفتتاح لم يبدأ بعد، فمنهم من قال أنها “ترعة” ومنهم من قال أنها “طشت” وبين هذا وذاك قال العالم عنها أنها “هدية مصر إلى العالم.

وقد بدأت هذه الشائعات فى التراود عقب إعلان الرئيس السيسي عن إطلاق إشارة البدء فى حقر القناة الجديدة فى سبتمبر  من العام الماضى، واستمرت طوال فترة تطوير المشروع وحتى إعلان الإنتهاء منه والإفتتاح فى أغسطس الحالى.

جهات عدة روجت فشل القناة إلا أنهم معروفين ومتفقين فى توجهاتهم وأغراضهم السياسية الدنيئة “الأخوان وقطر وإسرائيل” دائما ما يجتموا على الأهداف التى تحقق أغراضهم الإستعمارية والإستيطانية المتفق عليها من قبل.

الجهات التى زعمت فشل القناة الجديدة

الأخوان

كما هو الحال دائماً يهاجم التنظيم الإرهابى أى مشروع من شأنه تحقيق مستقبل أفضل للنظام فى مصر والذى جاء بمعادته فى ثورة 30 يونيو، فيزعم أن ما يتخذه النظام من قرارت ومشروعات هى فاشلة، وقد حظت القناة الجديدة بالنصيب الأكبر من الهجوم، ولكن بعد نجاح العبور التجريبى للسفن تبدد أمالهم فى فشل المشروع الذى حاولوا إفشاله بإستماته.

ومن ضمن الجمل الإعتراضية التى قالها كبار رجال الأخوان، كانت مقولة وجدى غنيم الشهيرة “طشت أمى أكبر منها”، ولكنه لم يفلت منها فقد اشتعلت المواقع الإجتماعية بالسخرية من تصريحه هذا بعد مرور السفن التجريبى.المنافسة على أشدها بين “طشت أم وجدي غنيم” والقناة الجديدة

الصحف الإسرائيلية

من الطبيعى والبديهى والمعروف أن تهاجم إسرائيل المشروع الجديد، فلطالما حلمت فى إقامة مشروع مماثل لقناة السويس على أرضها، ومما لا شك فيه فأن القناة الجديدة تدمر آمالها تلك وتعودة بالضرر عليها، ووفقاً لهذا نشرت صحيفة “هارتس” الإسرائيلية، تقرير قالت فيه أن القناة الجديدة تدمر البحر المتوسط، وقامت بنشر تداعيت وتحظيرات خطيرة من القناة الجديدة وأثارها البيئية المدمرة على البحار.

وتابعت ذات الصحيفة، بنشر تقرير حمل عنوان “الغزو البيولوجى” للتعبير عن القلق من انتقال كائنات البحر المتوسط إلى الأحمر، وأضافوا أنه طوال التاريخ فإن انتقال كائنات من المتوسط لجاره الأحمر دائماً ما تتسبب فى آثار مدمرة للبيئة، كأمثلة قنديل البحر والسرطان، بالإضافة لأسماك الأحمر التى انتقلت للمتوسط وأضرت بكائنات ونباتات  المتوسط.

قطر

الصديق الصدوق لجماعة الأخوان والعدو العربي الوحيد لمصر، قالوا أن كابوس الفشل يطارد القناة الجديدة، وفقاً لما نشرته صحيفة “العرب” القطرية، التى قالت أن الرئيس السيسي يجعل من المشروع الجديد حجر زاوية فى إنعاش الإقتصاد المصرى وتحقيق التنمية الشاملة، إلا أن فشل مشروع توشكى يلوح فى الأفق وينذر بفشل المشروع الجديد.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.