أسباب وعوامل فتور الرغبة والعلاقة الجنسية
أهم اسباب الملل في العلاقة الزوجية

فتور العلاقة الجنسية أو ترجع الرغبة الجنسية ، كلها مسميات لحالة نفسية تمر بحياة المتزوجون، ولا يستطيع أحد أن ينكر هذة الحقيقة، حيث تأتي أوقات ينتاب فيها المتزوجون الشعور بقلة المتعة من ممارسة العلاقة الجنسية والإنجذاب المتبادل بين الطرفين.

الأمر المقلق هو تنامي هذا الشعور وتأزم العلاقة ومن الممكن أن يكون السبب وراء ذلك هو إختلال هرموني فى هرمونات الجسم، وبالتالي لابد من تقصي السبب وإيجاد العلاج الفوري و المناسب له.

وأشار التقرير الناتج عن الأبحاث التي نفذها مجموعة من العلماء الألمان،  ونشرها موقع Gofeminin،  أن هناك عدة أسباب رئسية تقف وراء هذه الحالة ومنها:

الأرهاق والقلق

حيث يعتبران من أكثر العوامل التي تؤثر على العلاقة الجنسية سواء للمرأة أو الرجل.

الإهمال والتهميش

خاصة لدي المرأة وعندما ينتابها هذا الشعور بأن الرجل لايهتم سوى بمتعته الشخصية ويهمل مشاعرها، فبالتالي تفقد المتعة، وتقل رغبتها فى ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجها.

الأزمات النفسية

وتنتج الأزمات غالبا من طول العلاقة الزمنية بين الرجل والمرأة بدون وجود نمط لتغيير وتيرة الحياة بينهما، وبالتالي ينصح العلماء بضرورة تغيير المكان، أو الخروج فى فسح،  أو قضاء سهرات رومانسية.

وان لم تحل هذه الأزمة فلابد من الحديث المباشر بين الزوجين وبدون حياء لمواجهة هذا التوتر فى العلاقة الجنسية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.