مستوطن يحرق منزل عائلة في نابلس
الطفل علي دوابشة

أقدم مستوطنون في ساعات الصباح في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية علي إشعال النار في منزل أحد المواطنين الفلسطيني، حيث أصيب ثلاثة من أفراد العائلة وقد توفي الطفل “علي سعد دوابشة” الذي يبلغ من العمر عام ونصف.

وقد قام المستوطنين بكتابة شعارات عنصرية علي جدران المنزل، ومنذ وقوع الحادث وقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخباري بهذا الحادث البشع، مما أثار استياء الشعب الفلسطيني.

وقامت العديد من الفصائل الفلسطينية بتنديد بهذه الحادثة المروعة، وستقوم جميع القيادات الفلسطينية باجتماع عاجل، كما أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بيان شديد اللهجة، يظهر فيه استيائه وغضبه من الجرائم التي يقوم بها المستوطنين ضد المواطنين الفلسطيني.

وهدد الرئيس الفلسطيني أنه سيتوجه لمحكمة الجنايات الدولية لحماية الفلسطينيين من جرائم المستوطنين، وتم تشيع جثمان الطفل “علي” وسط حالة حزن وغضب عارم ساد جميع محافظات الضفة الغربية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.