دعاء لو نطقه فمك لن تترك فرض ولن تجمع الصلوات
من اجل الجنة

من اجل الجنة: دعاء لو نطقه فمك لن تترك فرض ولن تجمع الصلوات

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وحمداً لله علي نعمه الأسلام وكفي بها نعمه .أن الصلاه هي عماد الدين الحنيف، اذا صلحت صلح سائر الأعمال وأذا فسدت فسد سائر الاعمال، فلا ينعم المسلم في حياته الا بصلاته،  اما اذا تركها وتناساها، تحولت حياته الى ضنك وعثرات وضلال وهم وحزن، وتعتبر الصلاة الملاذ الاطيب عند المسلم المطيع لاوامر الله عز وجل، فإذا ما شعر بضيق في قلبه او مصيبة اصابته يسرع جاهداً ليصلي لربه ويحسن الظن بالله فيرفع مثواه، لتسود اجواءه بعدها مشاعر الطمأنينة والراحة.
 
اما من يتكاسلون عن صلاتهم ويتناسونها ويشغلهم عنها متاع الدنيا، وخصوصا من لا يصلون صلواتهم في ميعادها، بل ويتحججون بمشاغل الحياة ليلجئوا الى جمع الصلوات مع بعضها البعض في آنٍ واحد فهذا الامر جدا خطير، بل ويجب على كل مسلم ان ينتبه جدا اليه، وعلينا مراجعة انفسنا بالمحافظة على صلواتنا والفرائض او اوانها، فحين نستمع لصوت الاذان نترك اي شىء يتعلق بملاذ الحياة الدنيا وننتبه الى اعمالنا ولو كانت في غاية الاهمية فالاهم صلاتنا التى نرتقى بها في الاخرة، لنقف دقائق معدودة بين يدي رحمة الله.
واليكم احباءنا هذا الدعاء الذي اذا دعونا به ربنا بصدق واخلاص وبحضور قلوبنا سنحافظ على صلواتنا باذن قادر مقتدر ولن ندع للشيطان سبيلاً فينا وان يلهينا عن صلواتنا، ونقول هذا الدعاء وقت صلواتنا.
 
( يا مقلــب القلوب، ثبـت الصلاة في قلبي )
 
واليكم احبتي هذا المقطع ليبين لنا فضائل هذا الدعاء

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.