تقرير يوضح حقيقة إختلاف فوائد الموز بإختلاف لونه
فوائد الموز بألوانه المختلفة

الموز من الفواكه المحببة للعديد من الأشخاص لاسيما الأطفال و هو في الحقيقة يعتبر من أكثر الفواكه التي تحتوي علي فوائد عديدة لجميع المراحل السنية المختلفة و ينصح دائما الأطباء بتناول الموز بشكل دوري نظرا لتعدد فوائده لجسم الإنسان.

و في هذا التقرير سوف نوضح هل تختلف فوائد الموز بإختلاف لونه ؟ الإجابة هي صحيح تختلف و لكن ليس بالتأثير القوي الذي يتداوله البعض بل يمكن القول بأن  تناول الموز حسب لونه سيتوقف علي الحالة الصحية للإنسان فمثلا مريض السكر من النوع الثاني يمكنه تناول الموز ذو القشرة الخضراء و ذلك نظرا لإحتواءه علي كمية أقل من السكر بالاضافة إلي مساعدة الجسم علي إمتصاص الفائدة الغذائية الكاملة و علي الوجه الأخص إمتصاص الكالسيوم ، يساهم الموز الأخضر في تقليل الوزن و ذلك لأنه يساعد الجسم علي إفراز هرمون يسمي بهرمون الجلوكاغون الذي يمثل أهمية كبيرة لحرق الكربوهيدرات و من ثم المساهمة بشكل كبير في تقليل الوزن.

أما الموز الأصفر فينصح به لمعظم الأشخاص لما به من فائدة كبيرة لأنه  يمد الجسم بالمزيد من الطاقة لجعل الإنسان قادر علي العمل بنشاط كبير دون الإحساس بالإجهاد كما يعمل علي تسهيل عملية الهضم و تحسينها بشكل كبير.

و عن الموز ذو القشرة الصفراء و لكن بها بقع سوداء فهنا تعتبر ثمرة الموز في مرحلة النضوج و يكون طعمها رائع و يفضلها الكثير من الأشخاص خصوصا الأطفال الصغار و كبار السن لأنها تكون سهلة المضغ بالنسبة لهم.

و بالنسبة للموز الذي يميل إلي اللون الرمادي فلا ينصح بشراءه لأنه يكون دليل علي التخزين السئ و يكون معظمه غير صالح للإستهلاك و ذلك يفضل تخزين الموز بطريقة صحية بعيدا عن أشعة الشمس و في درجة حرارة مناسبة.

أما عن الموز الأحمر فهو غير منتشر بالشكل الكافي و لا تجده كثيرا في الأسواق و هو يزرع في دول أمريكا الشمالية و عن فوائده فهي كبيرة للغاية و تمثل أهمية كبيرة ففائدة ثمرة واحدة من الموز الأحمر تساوي ثلاثة أضعاف ثمرة واحدة من الموز الأصفر و هو يحتوي علي كمية كبيرة من الفيتامينات و لا سيما فيتامين سي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.