(فيديو وتفاصيل) مناظرة ما بين عكاشة و الرئيس الأسبق مرسي بالمحكمة
توفيق عكاشة

اليوم هو ثاني الجلسات لمحاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي، ومعه 24 شخص أخرين، من بينهم عناصر وصحفيين ونشطاء من “الإخوان المسلمين”، وعقدت الجلسة باتهام “محمد مرسي” والآخرين بإهانتهم للسلطة القضائية والإساءة إلى عناصرها، وبالتطاول عليهم عمداً بقصد نشر الكره والحقد، وجاء ذلك من خلال القضية المعروفة عبر الإعلام بـ”إهانة القضاء”.

حيث تبدأ الوقائع، بطلب من القاضي ورئيس المحكمة “أحمد عبد الوهاب شحاتة” ، بإخلاء قاعة المحكمة من أي جهات إعلامية أو صحفيين، وتلك كانت أولى التجهيزات لبدء الجلسة، ومن ثم إثبات حضور جميع المتهمين.

ويتكلم مرسي من داخل قفص المتهمين، طالباً من الدكتور “سليم العوا” توصيل رسالته للمحكمة بأنه يريد ان يتكلم بادعائه وجود بيان مهم يريد إلقاءه لعدالة المحكمة وأمام الجميع.

وجاء السيناريو الأول بنداء المحكمة على المتهم عصام سلطان ليتكلم قائلاً: “أنني موجود وبنفس الوقت غائب عن المحكمة ولم استلم أي صورة من هذه القضية، ولست أرى المحكمة ولا حتى المحكمة تراني”.

ومن خلال الوقائع التي جرت، لاحظ الجميع حدوث بعض الإشارات وحديث متخفي ما بين الإعلامي ومدير “قناة الفراعين” توفيق عكاشة، وبين الرئيس الأسبق محمد مرسي، وجاء هذا خلال وقوفهما داخل قفص الاحتجاز الخاص بالرئيس المعزول مرسي، من قباح سماح المحكمة بالحديث لكلاً منهما، ولم تتبين طبيعة العلاقة تماماً ما بين الرئيس وعكاشة بسبب قفص الحجز العازل.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.