أطفال رضع أنطقهم الله مبكرا و لأسباب مختلفة .. تعرف عليهم ..
طفل رضيع

حين اتهم الجميع السيدة مريم بالخطيئة و ظنوا فيها السوء , نطق سيدنا عيسى و هو طفلا رضيعا في المهد ليبرئ السيدة العظيمة من ابشع تهمه تتهم بها امراءة , و لكن سيدنا عيسى عليه السلام لم يكن الطفل الوحيد الذي نطق في المهد و هو طفلا رضيعا , فقد نطق غيره من الاطفال الرضع في مواقف مختلفة على مر الازمان ..

* تذكر القصص القديمة :: حين أتت امراءة ساقطة تتهم جريح العابد انه أب لطفلها , قام العابد فتوضأ و صلى ثم خرج للناس و سأل الطفل من ابوك : فانطق الله الطفل الرضيع قائلا اسم ابيه و مبرءا العابد , فقاموا الناس حوله مهنئين و عرضوا عليه ان يبنوا له صومعة من الذهب لكنه أبى ورفض و طلب منهم ان يبنوها من الطين فقط .

* يذكر التاريخ ايضا عن ابن امراءة صالحه من بنى اسرائيل كانت تجلس ترضع طفلها فرأت رجل عظيم تمنت ان يكون ابنها مثله لكنه نطق قائلا :  اللهم لا تجعلنى مثله  , و عندما رأت امراءة سوداء يضربونها و يعذبونها تمنت ان لا يكون ابنها مثلها , لكن الطفل نطق مرة اخرى قائلا : اللهم اجعلني مثلها , فتعجبت المراءة من امر طفلها , و تساءلت عن السبب فنطق الطفل مرة اخرى ان الرجل انما هو جبار من الجبابرة , انما المراءة فهي بريئة اتهموها بالسرقه و لم تسرق , و بالزنى و لم تزنى .

* ورد ايضا في القران الكريم ضمن احداث قصة سيدنا يوسف : ( شهد شاهد من اهلها ) , و هو ذلك الطفل الذي انطقه الله عز وجل ليبرئ سيدنا يوسف عليه السلام .

* يذكر التاريخ ايضا ابنه ماشطه فرعون المراءة المؤمنه التي عذبوها بقتل جميع ابناءها اولا و لكنها لم تضعف حتى وصلوا الي صغيرتها و حينها كادت المراءة ان تضعف فنطقت الطفلة و طالبت امها بالثبات .

هذا .. و الله و رسوله اعلم …

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.