دار الأفتاء المصرية تحلل الزواج من أخوات الرضاعة في حالة واحدة
فتوة حول الزواج من أخوات الرضاعة

صرح فضيلة الشيخ “علي فخر” أمين دار الأفتاء المصرية، أنه يجوز للرجل تزوج امرأة قد رضع من أمها، كما ويجوز العكس بشرط أن تكون عدد الرضعات التي رضعها أحدهما من والداة الأخر لا تزيد عن 4 رضغات مشبعات متيقنات .

جاءت هذه الفتوة على برنامج “فتوى الناس” والذي يذاع غلى قناة “الناس” وقد استدال فضيلة الشيخ بهذه الفتوى، عن حديث عائشة -رضي الله عنها- تقول “كان فيما نزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن، ثم نسخن بخمس معلومات” .

www.misr5.com/custom/ad.php" >

ويحرم الزواج اذا رضع خمس رضعات متيقنات مشبعات، كما وضح الشيخ معتمداً على رأي الإمام الشافعي .

وحذر فضيلة الشيخ من التساهل والتهاون في هذا الأمر وعدم أخذه على محمل الجد، مؤكداً بعدم جواز زواج الأخت من الرضاعة اذا رضع من أمها 5 رضعات مشبعات متيقنات .

اتركم لمشاهدة الفيديو …..

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.