“غزة لم تعيد” تفجيرات وعبوات ناسفة والحكومة “مفيش ضحايا “
غزة لم تعيد

رغم حالة الفرحة والبهجة التي تعيشها الدول العربية احتفالا بعيد الفطر، إلا أن غزة ليس لها نصيب من هذا الاحتفال، كما اعتادت، فاستيقظت غزة في ثالث أيام العيد، علي أصوات ضحايا، ودماء مصابين، أثر انفجار عبوات ناسفة .

كان هدف الانفجار استهداف سيارات لعناصر بالفصائل الفلسطينية علي حد قول المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، لكن العبوات الستة استهدفت سيارة لكتائب القسام، الدراع الأيمن لتنظيم المقاومة الإسلامية في حماس .

نفذت التفجيرات من قبل مجهولون، كما قالت أنباء أن لا يوجد ضحايا ومصابين، لكن تداول البعض صورا لهذا الانفجار الذي اصطحب عبارة ” غزة لم تشاهد أعياد” .

دائما التفجيرات تصنع من قبل أعضاء داخل تنظيمات “داعش” التي سيطرت علي بقع كثيرة من غزة وسوريا والعراق.

وقد تداول أهالي غزة صورا للانفجار، الذي دمر الكثير من المنازل، والذي أصاب المواطنين بحالات حزن ورعب، فقد قال احد شهود العيان على الانفجار، أن هناك خمس سيارات، انفجرت في مناطق متفرقة من غزة، تعود لتنظيمات جهادية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.