التنسيق:  98.1% للطب و96.4% للصيدلة و94.2% للهندسة
مؤشرات التنسيق

أعلن مصدر مسئول بوزارة التعليم العالي أن المؤشرات الأولية لتنسيق كليات القمة في ضوء تحليل شرائح مجاميع الطلاب والتي تضمنت ارتفاع عدد الطلاب الحاصلين على مجموع من 95% إلى 100% إلى نحو 15.89% في مقابل 12.7% في العام الماضي، وأنه نتيجة لارتفاع مجاميع طلاب الثانوية العامة لهذا العام 2015 فإن المؤشرات الأولية للتنسيق تؤكد ما يلي:-

الطب البشري 98.1% ، 97.7% لطب الأسنان، 96.4% للصيدلة، 96.1% للعلاج الطبيعي ، 90.1% للعلوم ، 98.3% لهندسة البترول، 94.2% للهندسة ، 91.3% للحاسبات والمعلومات ، 94.3% للأقتصاد والعلوم السياسية ، 93.2% للأعلام، 87.2% للتربية ، 88.1% لدار العلوم ، 85.6% للتجارة ، 90.1% للأثار، 92.6% للألسن.

واضاف المصدر إلى أن المرحلة الأولي للتنسيق ستبداً يوم السبت المقبل الموافق 25 يوليو وسوف تستمر لمدة خمسة أيام.

من جهة أخري فقد قررت وزارة التعليم العالي على تطبيق المفاضلة بين الطلاب الذين يتساون في المجموع التكراري والحد الأدني اللازم لدخول كليات القمة على أساس درجات المواد المؤهلة وهي مواد الأحياء والكيمياء والفيزياء بحيث في حالة التساوي في المجموع أو المجموع التكراري تكون الأسبقية للأعلي درجة في تلك المواد المؤهلة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. رجاء التاكد قبل اختيار الجامعات الخاصة من نزاهتها وامانتها فى تقديم العلم للطلاب . وذلك لما اتضح من وجود جامعات كاملة بجميع كلياتها فى منطقة المقطم و جسر السويس تتفنن فى عدم تبسيط المواد للطالب بل تزيدها تعقيدا بهدف عمل مجموعات تقوية وبعد ذلك يتم التعمد فى رسوب الطلبة فى كثير من المواد لتنشيط المجاميع الصيفية مع وعد الدكاترة الافاضل لهم بانجاحهم جميعا وعلية لايقموا بالتدريس ويكتفوا باعطائهم الامتحان واجابتةفهم لايبغون سوى مبلغ 1000 جنية عن كل مادة فضلا عن رفض اعطاء اوراق الطلاب حتى يتمكنوا من التحويل لجامعات اخرى حتى يتمكنوا من استنزافهم تماما على مر السنوات التالية وذلك بحجج مختلفة وعند التقدم بشكوى للجهات الرقابية تجد من ينصحك بانة لافائدة من الشكوى فانها ستعود مرة اخرى للجامعة لحفظها حيث انهم اقارب واصحاب مصالح معا ..!ّ! رجاء التاكد من ذلك من الدفعات السابقة بكل جامعة … وذلك لحين تعيين جهات رقابية فعلية .. لكى اللة يامصرررررررر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.