بشرى لمرضى السكر.. تخلص من المرض نهائياً بمنقوع البامية
التخلص من السكر بمنقوع البامية

يعتقد الكثيرون أن مرض “السكري” مرض مزمن ولا يمكن الشفاء منه أو حتى التحكم فيه، إلا أن الحقيقة فعلاج المرض متاح فيما تقدمه الطبيعة من خيرات لا يتدخل الإنسان فى صنعها.

فقد أثبتت الدراسات أن لـ “منقوع الباميا” فوائد مذهلة فى علاج مرض السكر وتنظيم نسب الأنسولين بالدم، بل ويؤدى أيضاً إلى القضاء نهائياً على المشاكل الصحية المتعلقة بهذا المرض المزمن.

فوفقاً لنصائح خبير فى التغذية العلاجية، فإن شرب منقوع الباميا قادر على القضاء على أعراض المرض المزمنة فى خلال شهرين فقط، ومن الإمكان تجربته بإشراف طبيب متخصص فى مجال طب الباطنة ومرض السكر وعلوم التغذية، حتى يتم أخذ الحيطة من أى أعراض مفاجآة وغير متوقعة، وحتى يتم الوقوف بواقعية على النتائج المذهلة الناتجة من تناول منقوع البامية بإنتظام.

ويأتى السر فى العلاج بمنقوع الباميا من مرض السكر، فى المادة الرغوية الزلالاية التى تنتج من وضع البامية فى الماء، وقد أثبتت التجارب القدرة على علاج المرض فى وقت قصير إذا ما أتبعت الخطوات التالية.

طريقة صنع منقوع البامية المذهل

1- قم بإحضار مقدار 3 ثمرات من الباميا وقم بتقميعها من الأعلى ومن الأسفل.

2- قطع الثمرة الواحدة إلى شرائح مستديرة.

3- قم بوضع الحبات التى قطعتها فى كوب متوسط من الماء.

4- يتم وضع الحبات فى كوب الماء لمدة 12 ساعة فى درجة حرارة الغرفة ولا يوضع فى الثلاجة.

5- يشرب المريض منقوع الباميا وما يحتويه من مواد رغوية مفيدة، وبخصوص شرائح البامية فيمكن للمريض استحلابها بفمه ليأخذ لما تبقى بها من زلال ومواد رغوية ولا يفضل أكلها.

6- يتم تكرار  هذه التجربة مرتين فى اليوم، ولا يجب شرب أو أكل أى شئ لمدة النصف ساعة التالية على تناول المشروب، وعن الأوقات المفضلة لتناوله فهى فور الإستيقاظ من النوم وقبل الذهاب إلى النوم ليلاً.

7- كرر هذا العلاج بإهتمام دون توقف، وتابع التحليل المنزلى حتى تتأكد من أن نسبة السكر فى المعدل المطلوب ومقارنتها بالنسب التى تسبق تناول المشروب.

8-بعد أسبوعين أول أقل من البدء فى تناول المشروب، ستلاحظ إنخفاضاً فى نسبة السكر، ويختلف وقت ظهور النتائج حسب مستوى المرض وحالة المريض.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.