“أودي” المرأة العجوز التي تحدت عقبات الطبيعة
أودي

لم تضع في ذهنها أحاديث العامة، ولم تقول اني “كبرت” بل استطاعت “أودي درويس” ان تشارك في مغامرات كثيرة ومثيرة.

 أودي دوريس تبلغ من العمر 101 عام، تخطت عقبة كبر عمرها وشاركت في رياظة الهبوط بالجبال في العالم،  ، بعد تدريبها للشهور طويلة.

أرتدت المرأة العجوز الخوذة والملابس اللازمة، ورفعت أعينها إلي الجبال، وبدأت في أخذ خطوة الاستعداد، حتى تخوض مخاطرة هبوط الجبال.

فوسط صمودها، حربتها العقبات والطبيعة من طقس بارد وأمطار غزيرة، إلا أنها مازالت عند قرارها في خوض التجربة عندا فى الظروف.

فبهدوء وجهها وابتسامته، انحدلات “اودي” من اعلى الجبل، فى اول تجربة لها قائلة وفقا لصحيفة مترو ”  كنت هادئة جدا ولم  أشعر بالخوف “.

مشيره الي صعوبة التجربة وخطورة الانحدار من أعلي قمة جبل، بسبب عقبات الطبيعة، ” لكن فى النهاية أنا سعيدة جدا ” .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.