إيقاف الشيخ “محمد جبريل” عن العمل وإمامة المساجد لدعائه على الظالمين
الشيخ محمد جبريل

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية قراراً بمنع الشيخ “محمد جبريل” عن ممارسة أى عمل من أعمال الإمامة بالمساجد، وتابع وزير الأوقاف الدكتور “محمد مختار جمعة” أنه سيتم منع “جبريل” من إلقاء دروسه الخاصة بالمسجد وذلك على خلفية دعائه على الظالمين فى صلاة تراويح ليلة السابع والعشرون من رمضان بمسجد عمر بن العاص بمصر القديمة بالقاهرة.

وتابع جمعه، أنه سيتم تنفيذ إجراءات حاسمة ضد أى شخص يساعد جبريل فى إمامة المساجد أو إلقاء خطب أو أى دروس داخل المساجد التابعة للوزارة، مشدداً على أن الوزارة ستمنع جبريل من دخول مسجد “عمر بن العاص” حتى لو وصل الأمر لإستخدام القوة.

وأكد وزير الأوقاف أنه تم تحرير محضر ضد جبريل، لقيامه بتحويل مكان عبادة لمكان لتوظيفه السياسى فى الوقت الذى لا يمتلك فيه جبريل سلطة الخطابة، فى الوقت الذى تقر فيه الأوقاف على المساجد الإلتزام بأدعية مأثورة عن النبى صل الله عليه وسلم، إلا أن من وصفه الوزير وقال أن جبريل من بينهم “المتاجرين بالدين” قد حولوا المنبر إلى مكان للدعوة للسياسية والتغنى بالصوت بدلاً من الدعاء.

وشدد جمعة، أنه سيتم مخاطبة التلفزيون المصرى ومطالبتهم بعدم إذاعة أى تسجيلات لجبريل، ومناشدة الدول العربية بعدم السماح له بممارسة أنشطته السياسية داخل مساجدها.

يذكر أن الشيخ محمد جبريل قد خطب صلاة التراويح فى ليلة القدر وأسر السامعون بأدعية أحتوت على تلميحات بوجود حكومة ظالمة، ونعت الإعلاميون بنفس الوصف الذى استخدمه المرشد العام السابق لجماعة الأخوان محمد بديع وهو وصف “سحرة فرعون”، وأضاف داعياً بالإفراج عن المعتقلين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.