التعليق الأول من السيسي على تفجير القنصلية الإيطالية
الرئيس السيسي

شهد محيط القنصلية الإيطالية بالقاهرة صباح اليوم إنفجاراً نتج عن إنفجار سيارة مفخخة، ومن هذا المنطلق تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي إتصالاً من “ماتيو رينزى” رئيس الوزراء الإيطالى، أكد خلاله تضامن بلاده مع مصر فى الأحداث العنيفة التى تشهدها، مضيفاً أن بلاده تعمل على مكافحة الإرهاب من أجل القضاء عليه نهائياً.

وأضاف المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية، أن السيسي أكد فى الإتصال تقدير مصر وموقفها المساند لإيطاليا ولجهودها المبذولة من أجل دعم مكافحة الإرهاب فى منطقة الشرق الأوسط، متابعاً أن هذا من ثمار العلاقات المتميرة التى تجمع مصر وإيطاليا.

وشدد الرئيس على أن الأحداث الأرهابية تتطلب تضافر الجهود الدولية لقطع أيدى الإرهاب والحفاظ على مقدرات الشعوب العربية والعالمية، وتابع أن مصر تولى إهتماماً واجباً لكل مقرات البعثات الدبلوماسية والقنصلية وتأمنها بشكل كافى فيما يخص كل أولئك الوحدات المقامة على أراضيها.

يذكر أن رئيس الوزراء الإيطالى قد وجه خلال الإتصال، الشكر للسلطات المصرية المعنية فيما تبذلة من تعاون مثمر وسرعة فى الإستجابة مع السلطات الإيطالية المرافقة لتداعيات الحادث، ومن جانبه نوه السيسي على عمق الصداقة بين مصر وإيطاليا وعلى ضرورة مواصلة الجهود والتشاور فى الفترة المقبلة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.