صورة للنائب العام مع أطباء مستشفى النزهة قبل استشاده أثارت جدلاً
النائب العام المستشار هشام بركات

تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعى صورة للنائب العام الشهيد “المستشار هشام بركات” مع أطباء مستشفى النزهة أمام غرفة العمليات قبل استشهادة وقد أثارت هذه الصورة جدلاً عن سبب زيارة المستشار للمستشفى فى هذا التوقيت قبل استشهاده.

الصورة قد نشرت بواسطة رئيس الفريق الطبي الذى حاول إنقاذ بركات وهو الدكتور “إبراهيم عبد الغنى”، وأكد أنها ملتقطة بتاريخ 26 يناير 2015، وفى الصورة يظهر النائب العام بجواره مجموعة من الأطباء أمام غرفة عمليات مستشفى النزهة الدولى التى أمضى لحظاته الأخيرة بها قبل استشهاده.

المستشار هشام بركات وطاقم الأطباء
المستشار هشام بركات وطاقم الأطباء

وعلى الجانب الآخر أكدت مصادر مقربة أن أسباب الزيارة المتكررة لبركات لمستشفى النزهة أن العائلة كانت تتخذها المستشفى الرسمية الخاصة بهم ويعتادون على الذهاب إليها دائماً.

جدير الإشارة إلى استشهاد النائب العام “المستشار هشام بركات” فى التاسع والعشرون من يونيو الماضى حينما مر موكبه بجوار سيارة مفخخة بمصر الجديدة بجوار الكلية الحربية لتنفجر على الفور، محدثه به إصابات خطيرة وبطاقم الحراسة، مما استدعى نقله لمستشفى النزهة الدولى وأجريت له جراحة عاجلة وأستقرت حالته لبعض الشئ إلا أنه سرعان ما فارق الحياة متأثراً بإصابته.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.