ضجة بمصر والسبب تشويه جمال تمثال نفرتيتي الفرعونى
تمثال نفرتيتي

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بإزالة تمثال نفرتيتي، الذي وضع  بمحافظة المنيا، بمدخل مدينة سمالوط، وكانت الحملة دوافعها المطالبة بتغير التمثال إلى تمثال يليق بالنحت الفرعوني القديم، ولاقت الحملة رواج واسع بعد نشر الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر.

وطالب أيضا المشرفين على الحملة بمحافظة المنيا بتبديل التمثال، وسخر بعض المعلقين على صورة التمثال الذي تم وضعه بمحافظة المنيا، لأنه يعتبر من التماثيل التي تسيئ لأجمل امرأة عرفها الزمن الفرعوني، وتوالت التعليقات الساخرة على هذا التمثال.

تمثال نفرتيتي الذي يعود إلى 3400 عام في الزمن الفرعوني، حيث استجاب السيد عبد الواحد النبوي وزير الثقافة للحملة، واكد على ضرورة تبديل التمثال بواحد اخر يليق بأجمل امرأة مع وضع تمثال يليق بالفن الفرعوني والمقاييس الجمالية للنحت الفرعوني.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. تم ازالة التمثال وهذه رسالة لمن يقولون ان مواقع التواصل غير مؤثرة وللعلم مصر اصبحت تحت حكم العسكر اضحوكة بين الامم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.