الحكم على لميس الحديدي في قضية سب قناة العربي
لميس الحديدي

أصدرت محكمة جنح محكمة شمال الجيزة بالدقى، حكماً الأثنين 6 يوليو برئاسة المستشار “أحمد الدسوقي” يقضى بعدم قبول الدعوى الجنائية التى أقامتها “شبكة تلفزيون العربي” ضد الإعلامية “لميس الحديدي” مقدمة برنامج “هنا العاصمة” على فضائية الـ CBC وقضت فى ذات الحكم ببراءة الحديدى من تهم قذف وسب الشبكة.

وتابع الحكم الذى نص على إلزام المدعى رافع الدعوى بالمصاريف والأتعاب، والقضاء فى ذات الوقت بقبول الدعوى المدنية لصاحبتها “الحديدى” وإحالتها لمحكمة مدنية مختصة.

يذكر أن محامى لميس الحديدى “محمد حمودة” قد طالب فى جلسة سابقة بإقامة دعوى سب وقذف لصالح موكلته ضد الشبكة المدعى عليها، قال فيها أن المدعى عليهم قد قاموا بسب وقذف موكلته.

وتابع دفاع الحديدى، أن أحاديث الشبكة الإعلامية مقيمة الدعوى تؤكد أنها تتلقى تمويلاً من قطر من أجل القضاء على الإستقرار فى مصر، وناشد بضم أحاديث القناة لملف القضية.

أما الدعوى المقابلة والتى أقامها موكل الشبكة “إسلام لطفى” قال فيها أن المشكو فى حقها أساءت لمالكى شبكة “العربى” فى العديد من المواضع، مما يؤدى إلى التقليل من الثقة والمصداقية التى تتمتع بها القناة ويهدف لزعزعة نصيبها من الإعلانات.

وتابعت أوراق الدعوى، أن الحديدى قالت فى برنامجها أنها تهيب من أجهزة الدولة التعامل مع هذه المحطة التى تمول من قطر وتبث من لندن، كما أن رئيسها هو نفسه رئيس قناة “الجزيرة مباشر مصر” واستضافت من قبل الفنان “خالد أبو النجا”، وهى تتلقى نفس ذات التوجيهات التى تتلاقها الجزيرة، وتابعت أنه إذا ما وجدت إعلانات لهذه المحطة على الطريق الدائرى والمحور فهو يعنى أن أجهزة الدولة فى حالة من الغيبوبة والإستهتار.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.