شهادة والد أحد شهداء أحداث سيناء الأخيرة تكشف عن مفاجآت عديدة(فيديو)
أحداث سيناء الأخيرة

مع تكرار العمليات الإرهابية في سيناء ضد جنود وضباط الجيش المصري، أصبح الأمر مثير للقلق والاستياء في نفس الوقت من العديد من أفراد الشعب المصري خاصة من لهم أبناء في القوات المسلحة،  كما أن هذه العمليات تتم في أخطر مكان في مصر وهو سيناء، وفي منطقة من المفترض أن الجيش المصري فيه يمتلك أقوى خطوط الدفاع والهجوم في نفس الوقت.

وفي هذا الإطار أكد والد الشهيد عوضين إبراهيم عوضين، المجند المصري المقيم بمحافظة الشرقية، أنه علم باستشهاد إبنه يوم الأربعاء من الإنترنت وأنه لم يتم إبلاغه عن طريق الجيش، وأنه توجه لاستقبال إبنه في مستشفى المعادي العسكري، ولم يتسلم الجثة إلا يوم الجمعة، مؤكدا أن التأخير كان نتيجة أن المسئولين والقادة لم يستطيعوا دخول سيناء لجلب الجثث من الكمائن، وهذا سبب التأخير.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

كما أضاف والد الشهيد أن عدد الشهداء يفوق بكثير ما تم إعلانه حيث أعلن الإعلام أن 17 شهيد سقطوا في عملية الهجوم هذه، مؤكدا أن إبنه معه في نفس الكشف 20 إسم آخر، كما انه عندما دخل إلى ثلاجة مستشفى المعادي للتعرف على إبنه وجد ما يقرب من 100 جثة داخل الثلاجة.

وقال والد عوضين أنه نقل إبنه إلى الشرقية في سيارة قديمة ومتهالكة ورافقه ضابط وثلاثة عساكر، ووجه والد الشهيد رسالة إلى قيادات الجيش: “ارحموا أبناءكم، حرام عليكم ترموهم في الصحراء من غير تأمين”، مؤكدا أن قيادات الجيش لا تحترم العسكري المصري.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.