قصة بطولة جندي قتل 12 من التكفيريين أمس رغم إصابته برصاصة في جانبه
قصة بطولة مجند قتل 12 تكفيري

بطل من أبطال جنودنا البواسل ضمن الهجوم الإرهابي الغاشم الذي حدث أمس، آثر الموت بطريقة بطولية، فرفض الموت بسهولة دون أن يقاوم ويثبت نفسه بين الضباط والجنود في حربهم ضد الإرهاب يوم أمس، هذا ما رواه أحد الضباط المصابين، وقائد أحد الأكمنة في الهجوم الذي حدث يوم أمس في سيناء.

قال الضابط عن عن البطل المجند، أنه بعد إصابته برصاصة في جانبه، ظل يقاتل وهو علي الأرض، ويطلق النار علي الإرهابيين ليراهم وهو في فرحة من سقوطهم واحد وراء الآخر، وأستطاع أن يقتل 12 من الأعداء قبل أن يصاب برصاصة في رأسه ويستشهد.

بثت الشؤون المعنوية فيديو للقوات المسلحة لتسجل أحداث يوم أمس، وروي الضابط فيه عن الشهيد المجند عبد الرحمن.

القوات المسلحة نجحت يوم أمس في الهجوم علي عدة أماكن وبؤر للتكفيريين، وذلك بالتزامن مع تصدي القوات المسلحة في 15 موقع عسكري لهجوم مجموعات إرهابية علي قوات الجيش، واستطاعت القوات المسلحة قتل 100 إرهابي، وتدمير أكثر من 20 سيارة للإرهابيين، وجاءت الخسائر في ناحية الجيش 17 مجند وضابط مصري.

تابع أيضا:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. هذا يذكرنا بمقولة تسقطنا 200 طائرة اسرائيلية ونح على أبواب تل ابيب يا عالم الدنيا تطورت والعقول تنورت والشباب اصبح في غاية الوعي

  2. أرى أنكم تروجون لأفكار الأخوان وغيرهم من أعداء مصر بنشر شائعاتهم أكثر من مرة وكأنها حقائق ,فالخائن العميل عمر عفيفى هذا مجند فى أمريكا وكل مهمته نشر الشائعات عن مصر وأشاعة البلبلة , وهو معروف جيدا لأغلب الناس, ولكن بعض البسطاء قد يصدقون بعض اشاعاته الحقيرة , وعن رئيسنا السيسى حفظه الله لمصر فهو بطل محارب قوى مخلص لالالالالالالالالالالالا يمكن أن يتخلى عن معركته ويتنحى أو يهرب أو يستسلم طالما الشعب المصرى كله (بإستثناء الخونة والعملاء) يقف معه وبجانبه, ذا فلا تروجوا لهذه الشائعات والأفكار الهدامة مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.