تحويل قيادات المصرية للاتصالات للتحقيق بسبب الإنترنت
المهندس خالد نجم

أعلن المهندس خالد نجم أنة أحال للتحقيق جميع من وقع من إدارة الشركة المصرية للاتصالات على البيان الذي أعانوه لوسائل الإعلام، واتهموا فيه المهندس خالد نجم بوضع الشركة في صراعات لمصالح شخصية، وذلك بسبب أن الوزارة رفضت خفض أسعار الإنترنت.

وغضب المهندس خالد نجم من البيان الذي اصدر من الشركة المصرية، وأضاف المهندس خالد نجم أثناء حضوره سحورا لمجتمع الاتصالات أمس (هذا البيان لم يكن الطريقة المثلى للتعامل في مثل هذه الأمور)، وأكد أن البيان يثير الرأي العام، وان اتهامات الشركة المصرية للاتصالات أصدرت بعد صدور تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات عن الشركة، لكنة رفض الإفصاح عن محتوى التقرير.

واتهم المهندس خالد نجم قيادات في الشركة بانخفاض أرباح المصرية للاتصالات بنسبة 30% خلال عاميين، وأن الشركة مختطفة من بعض قياداتها، وأكد على أن الخطة الجديدة لأسعار الانترنت للمواطنين ستزيد الأرباح بنسبة الشركة 25%، ولن تتعرض للخسائر، وأكد أيضا أن في حالة تجاهل الشركات الأسعار الجديدة للانترنت، سينفرد بشركة تى اى داتا بتقديم الخدمة الجديدة .

ونفى مجلس إدارة المصرية للاتصالات وصف مهند خالد نجم بالممارسات غير المهنية لبعض أعضاء الإدارة التنفيذية للشركة، واتهم الوزير الموقعين على البيان بالتعامل مع الشركة كملكية خاصة .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.