تضارب الأنباء بشأن الجهة المنفذة لعملية اغتيال النائب العام المصري
النائب العام المصري المستشار هشام بركات

أعلنت مساء اليوم “المقاومة الشعبية في الجيزة” من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مسئوليتها عن التفجير الذي استهدف موكب النائب العام المصري المستشار هشام محمد زكي بركات صباح اليوم الاثنين، باستخدام سيارة مفخخة تم تفجيرها بعبوة ناسفة عن بعد، بالقرب من شارع متفرع من عمار بن ياسر بمصر الجديدة.

وفي نفس السياق أعلنت “المقاومة الشعبية” في تدوينة على حسابها الرسمي بموقع تويتر أنها لا تمتلك أي حسابات على الفيس بوك، ونفت مسئوليتها عن عملية الاعتيال التي استهدفت شخص النائب العام، ووجهت أصابع الاتهام لجماعة الاخوان المسلمين بتورطها في هذه العملية، فيما لم يتم تبني عملية الاغتيال من أي جهة أخرى حتى الآن، وبقيت هوية منفذي العملية مجهولة حتى الآن .

وكشف مصدر أمني أن استهداف موكب النائب العام، تم من طرف مجموعة إرهابية على درجة كبيرة من الاحترافية، بالنظر لاستهداف الموكب أثناء تحركه، وهو ما يتطلب تحضير دقيق للعملية ورصد لحظي لتحركات النائب العام من طرف المجموعة الارهابية المنفذة لعملية الاغتيال .

جدير بالذكر أن المستشار هشام بركات من مواليد 1950، تم تعيينه نائبا عاما في 10 يوليو 2013، وتخرج من كلية الحقوق بجامعة القاهرة عام 1937 .

تحديث الثلاثاء 30 يونيو 04:12

أعلن أحمد المغير المعروف الناشط الإخواني، عبر حسابه الشخصي على موقع فيسبوك، ‘عن ضلوع جماعة الإخوان في اغتيال المستشار هشام بركات، وقال “احنا من ناحيتنا يا سيسي منسيناش ولا هننسى اللي عملته معانا.. وبننصحك من ناحيتك متنساش اللي احنا عملناه في السادات قبل كده، واللي عملناه النهاردة الصبح”.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. لابونه مدسوسين واحنا الى اديناهم فرصه وعملين ندلع فيهم ونهادنهم من اجل توازن القوى ومافى احد مخلد علشان يستعين بشوية حثاله فبدلا من هذا اخدم شعبك هيطيك ويدافع ويحمى

  2. نعم ان ربنا يحميك ياسيسى ياسيد الكل انت واللى امثالك اللى حنيفة البلد من كل كلب ك تامر عليها ويحمى كل جندى يدافع عنها اما الإرهابي دول هم أن شاء الله وقود جهنم أن شاء وهم عارفين أنفسهم كويس ويوحنا الإشاعات طبعا ما هم أستاذة فى دة الكبيرة بتعمل قناة الجزيرة حسبى الله ونعم الوكيل فيهم هم والكلاب

  3. بتخوفنا ولا اية اللى عملتة فى السادات ولا هتنسو اللى عملة معاكم ربنا يحفظ مصر من اشكالكم والرئيس بطل وربنا حافظة رغم انف اى خروف

    1. هل يجرؤ البطل بتاعك يا فتحي على النزول للشارع او الذهاب والخطاب في التحرير كما فعل دكتور مرسي حسبه الله ومن معه؟

  4. لو حكينا هذه القصة لاي طفل سيدرك انها مسرحية السواق خرج زي الفل من سيارة كالجحيم وبركات نزل حي وظل حيا الى ان جاء الطاقم الطبي العسكري للعلم انا حزين على السيارات التي دمرت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.