المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة يكشف عن اللحظات الأخيرة في حياة النائب العام
النائب العام هشام بركات

أثناء مرور موكب النائب العام هشام بركات صباح اليوم تم استهدافه بسيارة مفخخة ماركة سبرانز صيني الصنع تحتوي على طن من مادة تي أن تي شديدة الانفجار،أسفر عن إصابته بجروح خطيرة وتم نقله على الفور إلى مستشفى النزهة لإجراء عمليه جراحية له لإنقاذ حياته. من جهته أشار الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة أن الشهيد المستشار هشام بركات دخل مستشفى النزهة على قدميه حيث كانت إصابته تتمثل في جرحي قطعي في الأنف وإصابة في الكتف فقط.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة أن المستشار هشام بركات قد إصيب بنزيف إلا أن النزيف قد توقف واستقرت حالته الصحية تماما، إلا أنه أثناء إجراء العملية تجدد النزيف مرة أخري مما أدي إلى استشهادة.

من ناحية أخرى انتهت اللجنة الثلاثية التي شكلها الطب الشرعي لوضع التقرير النهائي الخاص بسبب وفاة النائب العام المستشار هشام بركات حيث أرجع التقرير أن سبب الوفاة هو حدوث كسور بالطرف العلوي الأيمن بالضلوع والأنف مع تهتك بالأحشاء الصدرية والبطنية وأدي ذلك إلى حدوث نزيف دموي وصدمه أدت إلى الوفاة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.