حقيقة إعلان “داعش” مسؤليته عن اغتيال النائب العام
لحظة إصابة النائب العام وإخراجه من السيارة المستهدفة في مصر الجديدة

توفى إلى رحمة الله تعالى النائب العام المستشار هشام بركات، وذلك بعد عملية إرهابية قامت باغتياله من خلال  انفجار سيارة مفخخة مرت إلى جانب موكبه في صباح اليوم والتي أدت إلى إصابته ثم وفاته.

نشرت قوات الأمن رجالها في جميع أنحاء  المنطقة للإجراء التحريات اللازمة للقبض على الجاني، ولكن أعلنت الجماعة الإرهابية داعش مسؤوليتها عن حادثة اغتيال النائب العام ومقتله، حيث أكد أحد العناصر القيادية من جمعة ولاية سيناء  الخاضعة لجماعة داعش الإرهابية مسؤوليتهم عن مقتل المستشار هشام بركات.

كما قام أحد عناصر جماعة داعش الإرهابية بنشر على موقع التواصل الاجتماعي وموقع التدوينات الصغيرة “تويتر”، أن “جنود الخلافة” المقصود بهم جنود داعش، قد نفذوا مهمة اغتيال ومقتل النائب العام بنجاح، وذلك من خلال عملية تفجير موكبه.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.