نكشف حقيقة الزلزال المدمر المتوقع على منطقة الشرق الأوسط
زلزال الشرق الأوسط المدمر

تدوالت أخبار مساء السبت 27 يونيو بعد زلزال القاهرة الكبرى الذى شعر به بعض مواطنو القاهرة والمحافظات المختلفة، عن إمكانية وقوع زلزال مدمر بمنطقة الشرق الأوسط، ومن جانبه قال رئيس الشبكة القومية للزلازل “الدكتور أحمد بدوي” أن التوقع بحدوث زلزال أمر أشبه بالمستحيل، لأنه من الأمور الغيبية التى لا يعلمها إلا الله، مضيفاً أنه إذا كان باب التوقع مفتوح فى هذا الشأن فإنه يكون فى قوة الزلزال فقط.

وتابع معلقاً على الأخبار التى تداولتها الجريدة الإسرائيلية “بديعوت أحرونوت”، أن التنبؤ بتدمير منطقة الشرق الأوسط بفعل الزلزال كلام ليس له أى أساس من الصحة، حيث أن الأمر يقتضى التفرقة بين التنبؤ والتوقع، فالتوقع أمر مستحيل، أما التوقع فيحتمل الخطأ والصواب، مشيراً لعدم استناد الجريدة فى تصريحاتها تلك على أى أساس علمى.

وأشار إلى أن الزلزال الذى تعرضت له القاهرة عصر السبت كان له توابع قدرت فيما بين 75 إلى 70 تابع، مشيراً إلى أنه هذه الظاهرة طبيعية وتحدث بين وقت لآخر ولا تؤثر فى شئ كما أن معظم التوابع لا تكون محسوسة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. سبحان ذي القوة والجبروت اظن بعد سفك كل هذه الدماء وحرق الجثث والمساجد سيحل انتقام الله لا محالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.